ناسا: الاحترار يذيب الجليد ويصنع بركاً وبحيرات تطلق غاز الميثان - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/05/2022

ناسا: الاحترار يذيب الجليد ويصنع بركاً وبحيرات تطلق غاز الميثان

بحيرة بيج تريل بألاسكا- nasa

ألاسكا: باث أرابيا

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أمس تقريراً مصوراً حول تداعيات الاحتباس الحراري على ذوبان الجليد في كندا و ألاسكا الأمريكية وتكون برك وبحيرات تطلق غاز الميثان في الهواء.

وأوضحت ناسا أنها بدأت دراساتها في المنطقة منذ العام 2015، بالتعاون مع عدد كبير من العلماء في تجربة ناسا للثغرة الشمالية الشمالية (ABoVE) حيث يدرسون تأثيرات تغير المناخ على المناطق الشمالية البعيدة من الأرض وكيف تتشابك هذه التغييرات.

ولفتت ناسا إلى أنه مع ارتفاع درجة حرارة كوكبنا، تذوب التربة الصقيعية - طبقات التربة التي ظلت مجمدة لمدة عامين على الأقل - بمعدل متسارع. وهذا يؤدي إلى تغيير شكل ونباتات المناظر الطبيعية، وفي بعض الحالات، تكون برك وبحيرات جديدة تعد أيضاً نقاطاً ساخنة لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وأشار التقرير إلى أن عملية الذوبان تحدث في جميع أنحاء ألاسكا وشمال غرب كندا، التي تضم بالفعل ملايين البحيرات والبرك. يبلغ عمر معظم هذه البحيرات مئات أو آلاف السنين، مما يعني نفاد المواد العضوية من الميكروبات لتتحلل ولم تعد البحيرات تطلق كميات كبيرة من الميثان. ومع ذلك، فإن البحيرات مثل بحيرة بيج تريل بالقرب من فيربانكس، ألاسكا هي الأحدث وتطلق غاز الميثان في الغلاف الجوي.

كان فريق ABoVE التابع لناسا قد بدأ في صيف عام 2022، بالتحقيق في ذوبان الجليد السرمدي، وانبعاثات الميثان من البحيرات، وتأثيرات حرائق الغابات في ألاسكا وشمال غرب كندا باستخدام أدوات المراقبة من طائرات الأبحاث ومع العلماء الذين يجمعون القياسات على الأرض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق