مونديال قطر يدفع بأحد العمال المنظمين إلى ساحات الشهرة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/24/2022

مونديال قطر يدفع بأحد العمال المنظمين إلى ساحات الشهرة





دبي: باسل العقلة

في أعقاب الأحداث الرياضية المفاجئة التي تهيمن على مونديال قطر 2022، بدءاً من انتصار الأخضر السعودي على الأرجنتين وصولاً إلى تحطم الماكينات الألمانية أمس الأربعاء أمام المنتخب الياباني بفوز مستحق للأخير، حمل المونديال نفسه مفاجأة أخرى على أحد منظميه لتقلب حياته رأساً على عقب.

وتفاصيل الحدث الجديد بات يغزو وسائل التواصل الاجتماعي على مختلف منصاتها، وأخذ روادها بتداول الفيديوهات للرجل الذي وصفه كثيرون بـ"صاحب الروح الخفيفة".

أدخلت هذه الفيديوهات الرجل الكيني أبو بكر عباس الشهرة من أوسع أبوابها، دون أي عناء يذكر أو تفرد بشيء علمي يمثل قفزة للعالم نحو التقدم، بل جل ما فعله إخلاصه وتفانيه في العمل المنوط به، محولاً مهمة إرشاد مرتادي الملعب نحو المترو إلى نغمة صوتية ممزوجة بأهازيج المونديال وكل ذلك بكلمة واحدة متنغماً في إيقاعها مع مجسم ليد بشرية تشير نحو محطة المترو مردداً "مترو.. مترو.. مترو مترو.. مترو".


استثمار في الشهرة

وبالنظر للشهرة التي حققها الرجل الكيني، أنشأ صفحة على منصة تيك توك تحت اسم "ميترو قطر"، وصل عدد المتابعين فيها حتى اللحظة من كتابة التقرير إلى نحو 96.9 ألف مشترك، فيما بلغت مشاهدات الفيديوهات نحو المليون مشاهدة.

ومن خلال صفحته أطل أبو بكر عباس، مرحباً بجميع متابعيه، مشيراً إلى أنه سيكون موجوداً في عمله خلال الفترة المسائية في ساحة واقف.

ويتابع عباس ممازحاً: "بإمكانكم التقاط صور السيلفي معي، ومقاطع الفيديو، وليس لدي مشكلة في ذلك، وبالمجان، فأنا لن أطلب منكم مقابلاً لذلك"، مؤكداً في نهاية الفيديو أن هذا هو عمله وأنه يحبه.

تكريم رسمي

نال رجل المترو وحبه لعمله وطريقة إدارته لمهمته إعجاب إدارة تنظيم المونديال، الأمر الذي دفع بها إلى تكريمه على جهوده.

وانتشر فيديو التكريم على نحو واسع في منصات التواصل الاجتماعي، يظهر منحه قميص المنتخب القطري وكرة المونديال إضافة إلى مجموعة من الهدايا الرمزية.

رواد مواقع التواصل

وأثنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي على إدارة أبو بكر عباس لعمله، والطريقة التي مزج فيها شخصيته اللطيفة بطبيعة عمله وإرشاده للناس نحو محطة المترو وكذلك الكورنيش.

وكتب عرباوي قديم @aldhaeen "وين مكانه بنروح، كلنا نمر نكرمه".



وقال محسن اليزيدي @mohsinQtr "يستحق التكريم (رجل المترو) صار أيقونة المونديال".



وعلق الحميدي @aldhahwani "يستاهل مسكين تسلم يد من قام بتكريمه".



وأمام قصة أبو بكر عباس نستذكر أخرى والتي أوصلت أصحابها إلى أوج الشهرة، ومنهم الإيطالي من أصل سنغالي خابي لام، الذي اشتهر بمقاطعه الكوميدية القصيرة حيث يشير بسخرية إلى الأشخاص الذين يعقدون المهام البسيطة دون سبب على الإطلاق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق