من جديد.. ناشطو المناخ يهاجمون لوحة "الصرخة" في متحف أوسلو - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/11/2022

من جديد.. ناشطو المناخ يهاجمون لوحة "الصرخة" في متحف أوسلو



لا يهدأ ناشطو المناخ بالتعبير عن احتجاجهم بطرق تلفت الأنظار لهم، حيث صرحت
الشرطة النرويجية أن اثنين من محتجي المناخ حاولا اليوم إلصاق أنفسهم بلوحة إدوارد مونش الشهيرة "الصرخة" التي رسمها عام 1893، والمعروضة في متحف أوسلو، لكن اللوحة لم يصبها أي ضرر.

وتابعت الشرطة أن المتحف الوطني النرويجي أبلغها بأن ثلاثة أشخاص تحت سيطرتهم، فيما ذكرت وكالة الأنباء النرويجية "إن تي بي" أن الشخص الثالث كان يصور محتجي المناخ اللذين حاولا إلصاق نفسهما باللوحة.

كما ذكر المتحف أن القاعة التي تُعرض بها اللوحة "أخليت من الجمهور وأغلقت"، وأنه سيعاد فتحها في أقرب فرصة، في حين ظلت بقية قاعات المتحف مفتوحة، وقالت الشرطة إن بقايا غراء موجودة على الصندوق الزجاجي الذي توجد به اللوحة.

وبحسب الفيديو المصور، ظهر حراس المتحف وهم يحتجزون ناشطين اثنين وأحدهما يصيح: "أنا أصرخ من أجل من يموتون"، في حين يصيح الآخر: "أنا أصرخ عندما يتجاهل المشرعون العلم"، وشخص يقف محاولاً حماية اللوحة.

وفي وقت سابق، استهدف نشطاء المناخ لوحات معروضة لمشاهير الفن التشكيلي في المتاحف الأوروبية، ساعين للفت الأنظار لقضيتهم، حيث ألقى محتجو المناخ بطاطا مهروسة على لوحة لكلود مونيه في متحف ألماني في الشهر الجاري، كما وقع احتجاج أيضاً في لندن، ألقى خلاله محتجون حساء على لوحة "عباد الشمس" لفنسنت فان جوخ. وفي كلتا الحالتين لم تتضرر اللوحتان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق