نقل دم مصنع في مختبر للبشر لأول مرة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/09/2022

نقل دم مصنع في مختبر للبشر لأول مرة

دم مصنع في المختبر- BBC

لندن: باث أرابيا

نقل باحثون بريطانيون دماً تم تصنيعه في المختبر إلى البشر في تجربة سريرية لأول مرة في العالم، بحسب تقرير مراسل الشؤون العلمية والطبية في "بي بي سي".

وتم اختبار كميات صغيرة من الدم المصنع - تعادل ملعقتين - لمعرفة كيفية أدائها داخل الجسم، وعلى الرغم من أن الجزء الأكبر من عمليات نقل الدم سيبقى معتمداً دائماً على المتبرعين بانتظام إلا أن الهدف النهائي هو تصنيع فصائل دم حيوية نادرة للغاية، يصعب الحصول عليها. وهي ضرورية للأشخاص الذين يعتمدون على عمليات نقل الدم المنتظمة، في حالات مثل فقر الدم المنجلي.

وشارك أول شخصين في التجربة، التي تهدف إلى اختبار الدم لدى 10 متطوعين أصحاء على الأقل. سيحصلان على تبرعين بحجم 5-10 ملليلترات بفاصل أربعة أشهر على الأقل - أحدهما من الدم الطبيعي والآخر من الدم المصنوع في المختبر، وتم تمييز الدم بمادة مشعة، غالباً ما تستخدم في الجراحات، حتى يتمكن العلماء من معرفة المدة التي سيبقى خلالها في الجسم.

ونقلت بي بي سي عن البروفيسور آشلي توي، من جامعة بريستول، قوله إن بعض فصائل الدم "نادرة جدًا حقاً" و"قد يكون هناك 10 أشخاص فقط في البلاد" قادرون على التبرع بدم من هذه الفصائل.

يجمع مشروع البحث بين فرق في جامعة بريستول وكامبريدج ولندن ووحدة نقل الدم وزراعة الأعضاء التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، ويركز على خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم.

وتقوم عملية تصنيع الدم في المختبر على التبرع العادي بنحو نصف لتر من الدم (حوالي 470 ميلي لتراً) ويتم استخدام حبيبات مغناطيسية لاصطياد الخلايا الجذعية المرنة القادرة على أن تصبح خلية دم حمراء. ثم يتم تحفيز هذه الخلايا الجذعية على النمو بأعداد كبيرة في المختبرات. ثم يتم توجيهها لتصبح خلايا دم حمراء. تستغرق هذه العملية حوالي ثلاثة أسابيع، وينتج عن تجمع أولي من حوالي نصف مليون خلية جذعية نحو 50 مليار خلية دم حمراء، ويتم تصفية هذه الكمية للحصول على حوالي 15 مليار خلية دم حمراء، في المرحلة الصحيحة من التطور للاستزراع.

  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق