منظمة التعاون الاقتصادي: أوروبا ستكون الأكثر تضرراً من التباطؤ العالمي - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/23/2022

منظمة التعاون الاقتصادي: أوروبا ستكون الأكثر تضرراً من التباطؤ العالمي



توقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن يتفادى الاقتصاد العالمي ركوداً العام المقبل، مشيرة إلى أن أسوأ أزمة طاقة منذ السبعينات ستؤدي إلى تباطؤ حاد وستكون أوروبا الأكثر تضرراً منه.

وأفادت وكالة "رويترز" أن المنظمة طالبت صانعي السياسة بإعطاء الأولوية لمكافحة التضخم، متوقعة أن يكون تباطؤ النمو عند 3.1% هذا العام وذلك بتحسن طفيف عن تقديرات المنظمة في سبتمبر/ أيلول، إلى 2.2 % في العام المقبل، قبل أن يتسارع إلى 2.7% في 2024.

ونقلت عن الأمين العام للمنظمة، ماثياس كورمان، قوله: "لا نتوقع ركوداً، لكننا نتوقع بالتأكيد فترة تباطؤ واضحة".

وفقاً لبيانات المنظمة، سينمو اقتصاد منطقة العملة الأوروبية اليورو، بواقع 3.3% العام الجاري، ثم 0.5% في العالم 2023، قبل أن يتعافى ويسجل نمواً بنحو1.4% في العام 2024.

وعن خارج منطقة اليورو، توقعت أن ينكمش الاقتصاد البريطاني بواقع 0.4 % العام المقبل في ظل ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم وضعف الثقة. فيما رأت أن الاقتصاد الأمريكي سيصمد بشكل أفضل، إذ من المتوقع تباطؤ النمو من 1.8% هذا العام إلى 0.5 في المئة في 2023 قبل أن يرتفع إلى واحد في المئة في 2024.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق