النجمة جين فوندا تعلن: لم يبق لي متسع من الوقت للعيش - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/18/2022

النجمة جين فوندا تعلن: لم يبق لي متسع من الوقت للعيش

فوندا


باريس: فابيولا بدوي

منذ أيام قليلة أعلنت الممثلة جين فوندا التي يعدها الجميع استثنائية، أنها تعلم أنه لم يبق لها متسع من الوقت لعيش المزيد من الحياة، وتحدثت بصدق عن بعض أسرارها المؤثرة بعد معاناتها مع مرض السرطان، وذلك من خلال برنامج (تونايت) الذي أذيع عطلة هذا الأسبوع.

أكدت فوندا أنها تتناوب أيامها بين حياتها اليومية كإمرأة لديها العديد من الالتزامات وعلاجها الكيميائي، وقالت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، والبالغة من العمر (85 عاماً) ولاتزال تتمتع بكامل حيويتها، أنها مستعدة للموت.

وكانت الفنانة المحبوبة قد أعلنت في أول شهر سبتمبر/ تشرين الأول أن لديها ما يقال، وأنه شخصي جداً، وتريد مشاركته مع جمهورها.. حينها ذكرت فقط أنها مصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، وطمأنت معجبيها، ورأت أنها محظوظة لأنها تمكنت من الفوز برعاية أفضل الأطباء مما جعلها تمر بفترة إيجابية في حياتها.

فوندا

وبينما اكتفت فوندا بذلك، ولم تشر من قريب أو بعيد عن أي شيء آخر عن طبيعة تغير حياتها، تحدثت خلال برنامج هذا الأسبوع عن العلاج بالكيميائي، وفي الوقت نفسه عن جمعيتها المسماة "حملة جورجيا لدعم المراهقين وإمكاناتهم" التي أسستها في العام 1995 والتي تعدها جزءاً لا يتجزأ من التزامها بمسيرتها المهنية، وقد عبرت عن اعتقادها بأنها عاشت حياة رائعة، وأنها تأمل فقط في أن تكون قدوة للشباب حتى لا يخافوا من التقدم في السن.

ثم صرحت بأنها ستحتفل بعيد ميلادها الخامس والثمانين في 21 من شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وأنها عادت أيضاً إلى العمل على أهمية التعاون بين المشاهير، لهذا تقيم اليوم 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، حفلة مع اقتراب عيد ميلادها لجمع التبرعات لجمعيتها، وسوف يكون مغني الراب لوداكريس والممثل تايلر بيري حاضرين.

واختتمت الفنانة النموذج في نظر معجبيها بأنها تعلم أنه ليس لديها متسع من الوقت للعيش. وأنها على استعداد للذهاب، موضحة أنه من الضروري بالتالي أن تلتزم الشخصيات الفنية باستمرار جمعيتها وأن تتولى زمام الأمور. وحينما سألها مقدم البرنامج: لماذا تقولين إنه لديك القليل من الوقت المتبقي؟ أجابت: عندما تصل إلى عمري، من الأفضل أن تكون على دراية بالوقت الذي يمر خلفك وليس أمامك، أعني أنني ببساطة واقعية.

من جهة أخرى، أشعلت هذه الكلمات مواقع الـ"سوشيال ميديا" ولمست محبي جين فوندا، وتضاعفت التعليقات لدعمها بعد نشر فيديو اللقاء بصورة تخطت كل التوقعات، وكانت أغلب هذه التعليقات تؤكد أنها (رائعة للغاية) (القلب والروح في جسد الإنسان المناسب) نتمنى لها الأفضل من الآن فصاعداً، فيما كتب أحد المتابعين: امرأة نعمة وكرامة بالإضافة إلى شغف كبير بالحياة.

فوندا

يذكر أن فوندا هي ممثلة، وناشطة سياسية، وعارضة أزياء سابقة أمريكية، وأنها تلقت جوائز عدة من بينها جائزتا أوسكار، وجائزتا بافتا، وسبع جوائز جولدن غلوب، وجائزة إيمي برايم تايم وغيرهم.

ومنذ الثمانينات صبت تركيزها على الأعمال الخيرية والخدمات الإنسانية، ثم أسست فوندا «حملة جورجيا لتمكين المراهقين وتأمين الفرص لهم» في منتصف تسعينيات القرن العشرين و«مؤسسة فوندا للعائلة» في نهاية العقد نفسه. في منتصف العقد الأول من الألفية الجديدة أسست مؤسسة جين فوندا في العام 2004 برأسمال قدره مليون دولار أمريكي من مالها الخاص، بصفة شركة أعمال خيرية تشغل هي بنفسها مناصب رئيستها، ومديرتها، وأمينتها العامة، وتسهم بعشر ساعات أسبوعياً لهذا الغرض، وبقية الأسبوع للمؤسسات الأخرى.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق