دواء جديد يشكل منعطفاً كبيراً في معالجة النوع الأول من السكري - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/21/2022

دواء جديد يشكل منعطفاً كبيراً في معالجة النوع الأول من السكري



كشفت منظمة خيرية بريطانية أن الملايين ممن يحملون في جيناتهم مرض السكري الوراثي بانتظار قفزة طبية لدواء يطلق عليه "تيبليزوماب Teplizumab" وهو علاج مناعة ذاتية يعمل من خلال استهداف السبب الرئيس للسكري بدلاً من معالجة عوارضه وفقاً لموقع "إندبندنت".

ونقل الموقع عن المنظمة قولها: "إن الدواء بحاجة للمصادقة الأمريكية عليه"، مضيفة أنه في حال تمت المصادقة فإنه "يشكل منعطفاً كبيراً".

وعن طبيعة عمل الدواء الجديد، تقول المنظمة: "إنه يعطي أمراً للجهاز المناعي بألا يهاجم خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين، وهذه الخلايا هي عنصر حاسم وأساسي في مراقبة مستويات السكري في الدم"، مضيفة أنه "في النوع الأول من السكري، يتوقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين، ولهذا يتحتم على الأشخاص حقن أنفسهم بالأنسولين للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم".

وبهذا الصدد، يقول الرئيس التنفيذي لجمعية داء السكري في بريطانيا، كريس أسكيو: "تشكل المصادقة التاريخية على دواء تيبليزوماب في الولايات المتحدة بداية منعطف مزلزل في كيفية معالجة النوع الأول من السكري".

ويتابع "على مدى 100 عام، اعتمد الأشخاص الذين يتعايشون مع النوع الأول من السكري على الأنسولين لعلاج حالتهم، ويعني القرار الصادر اليوم أنه للمرة الأولى، أصبح بالإمكان استهداف السبب الجوهري للداء، أي هجوم جهاز المناعة على البنكرياس وتأخير النوع الأول من السكري لمدة تصل إلى ثلاث سنوات"، مؤكداً ضرورة الإسراع في منح الترخيص لهذا الدواء.

ومن جهة أخرى، أشارت مؤسسة أبحاث السكري "جاي دي أر أف" والتي مولت التجارب على الدواء إلى أن "تيبليزوماب" يتمتع بالقدرة على إبطاء نمو المرض على المدى البعيد.

وأضافت الرئيسة التنفيذية للشركة، كارن أدينغتون، أنهم سيقودون بحوثاً إضافية حول الإمكانات المستقبلية لدواء "تيبليزوماب" لتجنب الإصابة كلياً بالنوع الأول من السكري والمساعدة على اجتثاث هذا الداء من حياة الجميع".

يذكر أن مرض السكري الوراثي يصيب نحو 400 ألف شخص في المملكة المتحدة بمن فيهم أكثر من 29 ألف طفل،. وبوسع الأعراض، ومنها الشعور بالعطش الشديد والتبول بشكل يفوق العادة وخسارة الوزن من دون أي جهد والشعور بالإرهاق، أن تظهر بسرعة خصوصاً لدى الأولاد، وفي حال ترك النوع الأول من السكري من دون علاج، قد يشكل خطراً يهدد الحياة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق