د. شادية فايز الياس: وقفة في وجه الجهل والفساد تبقي العقول في أوطانها - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/24/2022

د. شادية فايز الياس: وقفة في وجه الجهل والفساد تبقي العقول في أوطانها

د. شادية فايز الياس


د. شادية فايز الياس *

(مسابقة تأثير هجرة العقول على الدول العربية وطرق استقطابها)

يعاني الشباب العربي منذ نشأته صراع البقاء في الداخل، فتراوده فكرة السفر لتصبح مع ازدياد التحدّيات مرافقه اليومي.

أسباب الهجرة

1- - الرّغبة في التحصيل العلمي

2- - السّعي نحو مردود مادي أفضل

3- - الرغبة في تنشئة أولاده في بيئة مستقرة

4- - الهرب من الحروب

5- -السعي نحو سلام نفسي.

وهنا يبدأ الصراع العاطفي داخل الشخص في الابتعاد عن أهله وذويه والمكان الذي نشأ فيه أم البقاء في مكانه.

كل ما سبق يجعل بلادنا العربية تعاني بسبب تنشئة الشباب وحجز مقاعد دراسيّة لهم لسنوات ثمّ تقديم خبراتهم لبلاد أخرى متقدمة عليهم! إضافة لندرة الاختصاصات الطبيّة لعدم كفاية الكوادر، ومن ثمّ تردّي الوضع الاقتصادي والعلمي والصّحي.

من الإيجابيات القليلة لهذه الظاهرة:

- إذا عادت الكوادر فستعود بأفكار وبمؤهلات جيدة لتنشئ طرقاً جديدة في مجالها.

- الدعم المادي الذي يقدمه بعضهم للجمعيات الخيرية ولتطوير بعض المرافق العامة في بلده الأم.

لن تستطيع بلادنا العربيّة التقليل من هذه الظاهرة إن لم تقف وقفة سريعة في وجه الجهل والبيروقراطية والفساد، وتقوم بتقدير الكفاءات والابتعاد عن المحسىوبيات في التوظيف، وتقديم الدعم المادي والمعنوي لإبداع الأفراد وتشجعيهم على النجاح، وتقديم التسهيلات لافتتاح مشاريع جديدة، والتقليل من الضرائب المفروضة على المواطنين لمساعدتهم على تطوير مهنهم والارتقاء بتعليمهم، حيث يكون السّعي نحو الثقافة نوعاً من أنواع الترفيه في مجتمعاتنا.

في الختام، نعوّل على إيماننا بالله أن يلقي الرّحمة على هذه البلاد، وعلى الجانب العاطفي الموجود لدينا نحن أهل الشرق فنجد من الصعوبة التخلّي والبدء من جديد، وإن استطعنا أن نجد أقرب فرصة للعودة إلى مسقط رأسنا. نتمنى السلام والأمان والنهضة لبلادنا والاستقرار النفسي لنا جميعاً.

* طبيبة أسنان، مهتمة بالكتابة، سوريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق