نور شحادة: لنحافظ على أجيالنا الصّاعدة ولا نُضيّعها - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


11/26/2022

نور شحادة: لنحافظ على أجيالنا الصّاعدة ولا نُضيّعها

مشاهدة
نور شحادة 


نور شحادة *

(مسابقة تأثير هجرة العقول على الدول العربية وطرق استقطابها)


هجرة الروح من الجسد، نعم هو أدقُّ وصفٍ لا أقول لمشكلة هجرة العقول العربية من وطننا العربي بلْ لكارثة هجرة العقول العربية، نعم هيَ كارثة بالمعنى الحقيقي للكلمة.

إذاً ما الأهوال التي أحاطتْ واستشرتْ بهذا الوطنِ الكبير الذي كانَ في حقبة من التاريخ منارة الدنيا ونورها؟

أسباب هجرة العقول العربية من وطننا العربي


1. السبب الأول انعدام الأمن والأمان: هذا السبب بحدّ ذاتهِ سبب رئيس لهجرة هذه العقول، فَفي وطن تعبث فيه الحروب بشتى تصنيفاتها ودوافعها، خصوصاً إن كانت أسبابها طائفية، فَهذهِ حربٌ بلا نهاية فيها يُنحر الأمنَ وتَعِمُّ الفوضى.

2. السبب الثاني الظلم المهني وعدم تقدير الكفاءات: فهُنا لا توجد حروب! لكنْ للأسف مجتمع لا تسودهُ العدالة الاجتماعية ولا العدالة المهنيّة، وباختصار أدق لا وجودَ فيهِ للرجل المناسب في المكان المناسب.

3. السبب الثالث القهر: نعم.. وهو أيضاً مِن أهم تِلكَ الأسباب الدافعة للهجرة، ونذكر أمثلته عدم تقبّل هذهِ الطَّفرَات أن ترى شباباً غيرها فارغين عقلياً ومهنياً يعيشون في أجمل البيوت ويَركبون أغلى السّيارات ويحمِلون أثمن الهواتف الخلوية، بينما هُم مَن يَحمِلونَ تِلكَ العقول النيّرة إمّا يعيشونَ مع أَهلِهم عيشة الكَفاف أو يَعيشونَ لوحدِهم عيشة الذُلِّ والفُقر.

السبب الأهم: ما تقدمه تلك الدول لهم! فَعندما تُقدم مثل تِلكَ البلاد التسهيلات المادية والموارد البشرية كافة، وبالفِعل يُطبَّق عندهم الرجل المناسب في المكان المناسب.

ما الحل؟

إذاً فالحل يجب أن يكون جذرياً ومُنذُ الآن لنحافظ على أجيالنا الصّاعدة ولا نُضيّعها كما ضاعَ قَبلُها مِن أجيال؛ لِنغرِس في قُلُوبِهم حبَّ الوطن وأنَّ حُبّه فريضةُ عين، لِنزرع فيهم حبَّ الانتماء وأنّنا بدون انتماء لا هويةَ لنا أينما كُنّا، وأنَّ الانتماء لا يكون بدونِ وطن.

* طالبة جامعية تخصص علوم سياسية، سورية مقيمة في مصر

اضغط هنا للمشاركة في جائزة أقلامكم - نوفمبر 2022

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق