سُهير بادباه: الشَّبَابُ اسْتراتِيجِيَّةٌ مستقبليةٌ بِرُؤْيَةٍ طَمُوحَة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/02/2022

سُهير بادباه: الشَّبَابُ اسْتراتِيجِيَّةٌ مستقبليةٌ بِرُؤْيَةٍ طَمُوحَة

سُهير بادباه *

(مسابقة دور الشباب وإمكانية مشاركتهم في وضع الاستراتيجيات المستقبلية للدول)

الشبابُ مِنْ أَقْوَى الْأَعْمِدَة الَّتِي تَسْتَنِد عَلَيْهَا الْمُجْتَمَعاتُ، وتَشتَدُّ بِهَا وَتَرْتَقِي، بل بِمُشَارَكَتِهِم تُبنَى استراتيجياتٌ مستقبليّةٌ قويّة، فَوُجودُهُم أصبحَ مهمّاً؛ إذْ باستطاعتِهِم إحْداثُ نقلةٍ مجتمعيةٍ، محليّةٍ ودوليّةٍ قوية، فمجتمعٌ بِدُونِ شَبَابٍ هُو مجتمعٌ ينقصُهُ الْكَثِيرُ، لَكِنَّ الْأَهَمَّ مِنْ هَذَا كُلِّهِ أَن يكونَ شباباً واعياً مثقفاً، يُدرِكُ أَنَّ بِنَاءَ الْمُجْتَمَعاتِ لَيْسَ مُجَرَّدَ كَلِمَاتٍ عَابِرَة، بَلْ هُوَ بناءٌ يَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ سليماً وقويّاً، قَائِماً على استراتيجيةٍ تجْعَلُ تأثيرَهُ تأثيراً قويّاً في مختلِفِ الصُّعُد، لِيستطيعَ صُنعَ اسْتراتِيجِيَّةٍ مستقبليةٍ، تَبْدَأُ بالمجتمعِ الَّذِي هُمْ فيه، وَيَنْتَقِلَ بَعْدَ ذَلِكَ لِلدَّوْلَة الَّتِي هَمَّ بِهَا، وَبَعْدَهَا للدولِ الْأُخْرَى، الْأَمْرُ لَيْسَ صعبًا، لكنَّهُ يحتاجُ لطموحٍ وصمود، ولِيُعطِيَ الشَّبَابُ عَنْ نفسِهِ وَعَنْ مجتمعِهِ، ودولتِهِ أيضاً، صورةً مُشَرِّفَةً ومُشْرِقَةً، فَالْوَضْعُ الْآنَ يَحْتَاجُ إليهِم لِصُنعِ الْقَرَارِ أيضاً، لِذَا مِن الجميلِ أَنْ تَكُونَ شابّاً يَحْمِلُ رؤيةً واستراتيجيةً ثاقبةً، ونظرتُك ذَاتُ بُعْدٍ ومدًى وَاسِعٍ، ولا تنظُرُ لِمَا تحتَ رِجْلَيْكَ فَقَط، وَلا تَكُون نظرتُكَ سَوْدَاوِيَّةً مليئةً بالكآبة، بلْ تكونُ نظرةً مُشْرِقَةً مهما كانَ وَضْعُك، ومهما كانتِ الظروفُ المُحيطةُ بِك، يَكفي أنّكَ تَسعى لصُنْعِ تغييرٍ، وصُنعِ استراتيجيةٍ قوية بطموحِ الشبابِ وقُوَّتِه، وَهُنَا الْفَرْقُ الشَّاسِعُ الَّذِي سيَمِيزُكَ وَسيَجْعَلُكَ مؤثِّراً فِي الْمُحِيطِ الَّذِي أنتَ فيه، مادُمْتَ فِي دولةٍ تَسْتَطِيع فِيهَا التَّغْيِيرَ، ولو بقَدْرٍ يَسِير، وَلَرُبَّمَا يَنْتَقِل تأثيرك لدولةٍ أُخْرى، لكِنَّ هَذَا كلَّهُ يُعْتَمِدُ عَلَى طموحِك، وَالرَّوِيَّةِ الَّتِي تحمِلُها، وتستطيعُ أيضاً صنعَ تأثيرٍ إِيجَابِيٍّ بِهَا عَلَى غَيْرِكَ مِنْ الشَّبَابِ، لكنَّ بدايةَ التغييرِ لابدَّ أن تكونَ في نفسك، لتستطيعَ أنْ تُؤثِّرَ بعدَ ذاكَ في غيرِك بسُهولة.

نحنُ الشبابَ مِنْ حَقِّنَا اليومَ أَنْ نفخرَ بِكُلّ إنجازٍ نُنْجِزُهُ، وَلَوْ كَانَ يَسِيراً، فأكبرُ الإنجازاتِ الشبابيةِ، بل وأعظَمُها، لَمْ تَكُنْ إِلَّا إنجازاتٍ يسيرةً فِي بِدَايَتِهَا، لتُصبِحَ إنجازات عَظِيمَة بَعْدَ ذَلِكَ، ولا نَنْسَى نحنُ الشبابَ أنَّ صُنْعَ الاستراتيجياتِ لا يَعْنِي التشبُّثَ بِالرَّأْي، وَالْعِنَادَ للآخَر، بَلْ يَجِبُ أَنْ تَكُونَ هُنَالِك رُؤْيَةٌ وَاضِحَةٌ، مَعَ قُدْرَةٍ عَلَى التَّوَاصُلِ وَالْإِصْغَاءِ لِلآخَرِينَ دُونَ عِنَادٍ أَوْ فَرْضِ رَأْيٍ عليهِم، وَأَنْ يَكُونَ هُنَاكَ تَعَاوُنٌ جِدِّيٌّ بَيْنَ الشبابِ أَنْفُسِهِم، لصُنْعِ استراتيجياتٍ واضِحَةٍ، تُعبِّرُ عَن مَلامِحِ المستقبلِ الَّذي يَنْشُدونَه ويَطمَحونَ إليه، مِنْ خِلَالِ أَن تكونَ مَنْ ضِمِنَ أهدافِهِمْ مَثَلاً التنميةُ المجتمعية، والمشاركةُ فِي صنعِ الْقَرَار، ورَسْمُ الخُطَطِ بطريقةٍ تجعلُ قراراتِهِمْ قراراتٍ مُستقبليَّةً، تجعلُ المجتمعَ الْمَحَلِّيَّ والدوليَّ يلتفتُ لجهودهم الَّتِي يَسْعَوْنَ إلَيْهَا، وكذا الْقُدْرَةُ عَلَى بناءِ الائتلافات، وَالْعَمَلُ عَلَى التَّشْبِيك مَع الْمُؤَسَّسَاتِ وَالشَّرِكَاتِ، وَالْأَهَمُّ مِنْ ذَلِكَ التَّأْثِيرُ فِي صُنَّاعِ اَلْقَرَارَات بِالدَّوْلَة، لِيَتِمَّ بَعْدَ ذلكَ الْقُدْرَةُ عَلَى التَّأْثِيرِ الْقَوِيِّ، الَّذِي يَأْتِي معَهُ صُنعُ استراتيجيةٍٍ دوليّةٍ مستقبليّة واضحةٍ، بروحِ الشبابِ الواعي؛ لِنَبقَى، نحنُ الشبابَ، متمتِّعينَ بِطُموحٍ وعزيمةٍ، رُغْمَ كُلِّ صُنُوفِ المُعاناة، فنحنُ وَقُودُ النهضةِ والتغيير.

* بكالوريوس صحافة وإعلام، مذيعة ومعدة برامج، اليمن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق