د. فندي إبراهيم: انتبه لمحيط خصرك قبل أن يتحول إلى قنبلة موقوتة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

11/12/2022

د. فندي إبراهيم: انتبه لمحيط خصرك قبل أن يتحول إلى قنبلة موقوتة

د. فندي إبراهيم

د. فندي إبراهيم *

بداية قد يبدو العنوان فيه مبالغة ما، ولكن أكاد أجزم أن الحقيقة أسوأ كثيراً مما يمكنني التعبير عنه في شأن تراكم دهون الخصر أو ما يعرف في العامية بـ"الكرش"، فالكرش وما أدراك ما الكرش؟ حقيقة هو مؤشر مهم جداً على صحة الإنسان الآنية والمستقبلية، فإذا كان محيط الخصر لديك يتعدى 95 سنتيمتراً فعليك أن تفكر في بعض التغيير وأن تخطط لذلك، وإذا كان محيط الخصر يتعدى المتر فحتماً عليك القيام بالتغيير في طريقة حياتك، وعلى وجه التحديد في ما يتعلق بالتغذية والنشاط البدني أو كليهما معاً.

في الحقيقة، كان للكرش فوائد بيولوجية تتناسب مع حاجة أسلافنا القدماء لأنهم لم يكن لديهم غذاء متوافر كل يوم، فالكرش يقوم بدور مهم في تخزين الطاقة الزائدة في مكان يسهل اللجوء إليه عند الحاجة في فترات الجوع، مقارنة بالدهون المخزنة تحت الجلد، ففي الماضي كان من الطبيعي أن يجد الإنسان كثيراً من الطعام في يوم ما فيأكل بقدر ما يستطيع فيخزن الطاقة في منطقة الخصر للاستخدام في أيام أخرى حين لا يتاح أي طعام بشكل منتظم في مرحلة ما قبل الزراعة. وهنا نرى أنه على الرغم من اكتشاف الزراعة التي كانت ولا تزال عاملاً مهماً لبناء الحضارات واستقرار المجتمعات البشرية، فهي قد تتسبب في كارثة بيولوجية! وهي توافر الغذاء بشكل يومي، وهذا يخالف ما بنيت عليه آلية عمل الميتابولزم (العمليات التي يقوم بها الجسم للحصول على الطاقة) لدى الإنسان. ومن هنا تحولت هذه القدرة الفائقة للجسم على تخزين الطاقة في منطقة الخصر إلى نقمة في العصر الحديث لأن الإنسان يجد ما يأكل كل يوم ولا يتوقف يوماً ما عن الطعام، وهذا لا يتيح أي استخدام للطاقة المخزنة في الكرش فتتراكم يوماً بعد يوم حتى تصبح مصدراً للالتهابات الساكنة والمزمنة التي على مدار السنوات تتطور في صورة العديد من الأمراض التي قد تبدأ بمرض السكري وتنتهي بالوفاة في حالة عدم التدخل الجراحي كأمراض القلب مثلاً.

حقيقة هناك قائمة من الأمراض المرتبطة بالكرش، منها ما هو معلوم بالضرورة كانسداد الشريان التاجي والجلطات الدماغية ومنها ما هو ذو تأثير مزمن تدخل في نطاقه أمراض أخرى شائعة مثل مرض الارتجاع المريئي.

فاحذر عزيزي القارئ من الكرش، واتخذ خطوات فعلية لمواجهته، فالكرش مخزن مؤقت للطاقة، وليس مصمماً ليكون مخزناً دائماً، فعليك البدء في فقدان الوزن فوراً إذا كان لديك محيط الخصر يتعدى المتر، ويمكنك قياس ذلك في الصباح الباكر قبل الإفطار؛ باستعمال شريط مخصص لهذا الغرض على أن يمر فوق السرة، وحتى إن تعذر القياس الدقيق فلا تقلق من هذا؛ لأن الخطر كامن إذا تعدى محيط الخصر المتر على كل حال.

* أستاذ مساعد التغذية والصحة بجامعة صوفك، المملكة المتحدة

لمزيد ما المقالات إذا كنت بحاجة لفقدان الوزن فاقرأ أيضاً: د. فندي إبراهيم يكتب: الوصايا العشر حتى لا تفشل في ريجيم خفض الوزن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق