ألمانيا تفتش عن أدلة تحت الماء بشأن كنوز "القبو الأخضر" المسروقة عام 2019 - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/26/2022

ألمانيا تفتش عن أدلة تحت الماء بشأن كنوز "القبو الأخضر" المسروقة عام 2019

مشاهدة
غرفة المجوهرات بقصر دريسدن-DW

برلين: باث أرابيا

بدأت الشرطة الألمانية أمس سلسلة من البحث لجمع أدلة من تحت مياه قناة لاندفير بالعاصمة برلين في قضية سرقة كنوز متحف "القبو الأخضر" التي هزت ألمانيا عام 2019. حيث تمت سرقة مجوهرات قيمة من المتحف في مدينة دريسدن.

ونقلت DW عن إدارة الشرطة في مدينة دريسدن بأن نحو 20 غواصاً من الشرطة من عدة ولايات ألمانية يبحثون منذ صباح أمس على عمق يقارب 150 متراً عن أدلة في قاع قناة لاندفير في العاصمة برلين. وفي الوقت نفسه، يقوم أفراد الشرطة بتأمين المنطقة المجاورة، وسوف تستغرق هذه الإجراءات بعض الوقت".

وكانت الشرطة والادعاء العام أعلنا يوم السبت من الأسبوع الماضي عن ظهور جزء كبير من المسروقات في برلين، وقد أُعيْدَتْ هذه المسروقات إلى مدينة دريسدن حيث يعكف خبراء حالياً على فحصها.
تجهيزات للغوص بحثاً عن أدلة جديدة -DW

يذكر أن الواقعة تمثل واحدة من أكثر السرقات الفنية إثارة للضجة في ألمانيا، حيث تمكن لصوص من اقتحام متحف خزانة الدولة الموجود في قلعة القصر الملكي في دريسدن في ساعة مبكرة من صباح يوم 25 نوفمبر 2019. وخرق الجناة صندوق عرض بفأس وانتزعوا ما مجموعه 4300 ماسة بقيمة تزيد عن 113 مليون يورو. كما تسبب الجناة أيضاً في إحداث تلفيات عينية بقيمة تزيد عن مليون يورو. ويحمل المتهمون الجنسية الألمانية وينحدرون من عائلة ذات أصول عربية في برلين، ومن المنتظر استئناف القضية في العاشر من يناير المقبل.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق