أزمة تعصف بقطاع التكنولوجيا في أوروبا وخسائر بـ400 مليار دولار - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/08/2022

أزمة تعصف بقطاع التكنولوجيا في أوروبا وخسائر بـ400 مليار دولار

مشاهدة


بالرغم من الازدهار التكنولوجي لعصرنا الحالي، والتطور المتسارع في هذا المجال، إلا أن صناعة التكنولوجيا خسرت في أوروبا أكثر من 400 مليار دولار من حيث القيمة هذا العام، بحسب ما أفادت شركة رأس المال الاستثماري "أتوميكو" "Atomico".

وذكرت شركة أتوميكو في تقريرها السنوي "حالة التكنولوجيا الأوروبية" أن القيمة الإجمالية لجميع شركات التكنولوجيا الأوروبية العامة والخاصة قد انخفضت إلى 2.7 تريليون دولار من ذروة بلغت 3.1 تريليون دولار في أواخر عام 2021.

ضغوط عالمية

ويؤكد التقرير بالأرقام والبيانات أن هذا العام كان صعباً بالنسبة للتكنولوجيا، حيث رأت شركات التكنولوجيا ذات القيمة العالية أن أسهمها تتعرض لضغوط من العوامل العالمية، بما في ذلك الغزو الروسي لأوكرانيا وتشديد السياسة النقدية، بالإضافة إلى رفع الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى، ما يعكس مسار التحفيز في عصر الوباء لدرء التضخم المرتفع، وبالتالي أعاد المستثمرين تقييم مواقفهم في شركات التكنولوجيا الخاسرة، والتي تستند قيمها عادةً إلى توقع التدفقات النقدية المستقبلية.

وفي السياق نفسه، قال الشريك في أتوميكو، لشبكة CNBC، توم ويهمير: "لقد كانت سنة صعبة - الحرب في أوكرانيا، والتضخم، وارتفاع أسعار الفائدة، والتوترات الجيوسياسية في جميع أنحاء القارة، إنها بيئة الاقتصاد الكلي الأكثر تحديًا منذ الأزمة المالية العالمية".

وبحسب الإحصاءات والاستطلاعات الكمية في 41 دولة، شهدت بعض الشركات انخفاضاً قوياً في قيمها السوقية في أوروبا، انخفضت قيمة شركة Klarna السويدية، صاحبة خدمة "اشتر الآن وادفع لاحقًا"، بنسبة 85% من 45.6 مليار دولار إلى 6.7 مليار دولار، كما هبطت حصص خدمة بث الموسيقى Spotify بأكثر من 60% في العام الماضي.

واحتمال أن ينخفض إجمالي تمويل رأس المال الاستثماري للشركات الناشئة الأوروبية إلى 85 مليار دولار هذا العام، وهذا يمثل انخفاضاً بنسبة 18% عن الشركات الناشئة الأوروبية التي تجاوزت قيمتها 100 مليار دولار والتي تم جمعها في عام 2021.

وقالت أتوميكو إنه في النصف الأول من العام 2022، كان قطاع التكنولوجيا في أوروبا نشطًا، حيث لاتزال مستويات الاستثمار أعلى بنسبة 4% مما كانت عليه في نفس الفترة من العام 2021.

ومع ذلك، بدأ الاستثمار في التباطؤ من يوليو وتباطأ أكثر خلال أغسطس وسبتمبر. منذ ذلك الحين، تراوح متوسط مستويات الاستثمار الشهرية بين 3 مليارات دولار و 5 مليارات دولار.


موجة تسريح العمالة التقنية

وجاء في التقرير، أن الشركات التي تتخذ من أوروبا مقراً لها، سرّحت أكثر من 14000 موظف هذا العام، وهو ما يمثل 7% من إجمالي عمليات التسريح على مستوى العالم.

بينما عبر الشريك في GP Bullhound بير رومان، عن تفاؤله بشأن وعد بعض التقنيات، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والتكنولوجيا البيئية.

كما ذكرت مديرة أوتوميكو سارة القيموري، إلى أن هناك أسبابًا تدعو للتفاؤل. الأول هو النمو في صناعة التكنولوجيا في أوكرانيا على الرغم من الهجوم الروسي، حيث عاد النشاط التجاري إلى مستويات ما قبل الحرب بالنسبة لـ 85% من شركات تكنولوجيا المعلومات الأوكرانية، بحسب الأرقام الصادرة عن مجموعة "لفيف" لتكنولوجيا المعلومات.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق