اكتشاف فوهة نيزكية عمرها 60 مليون سنة في سلطنة عمان - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/17/2022

اكتشاف فوهة نيزكية عمرها 60 مليون سنة في سلطنة عمان

مشاهدة
الفوهة النيزيكية

مسقط: باث أرابيا

أعلن قسم علوم الأرض بكلية العلوم جامعة السُّلطان قابوس اليوم عن اكتشاف فوهة نيزكية هائلة يبلغ قطرها كيلومتر واحد في ولاية محوت، تعود لنحو 60 مليون سنة بحسب الأستاذ بقسم علوم الأرض في الجامعة الدكتور صبحي جابر. وأن قطر النيزك الذي تسبب في ظهور هذه الفوهة يتراوح بين 50 و60 متراً، مما يجعلها إحدى أكبر الفوهات الصدمية في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن أساتذة القسم أن هذا الاكتشاف الفريد يقدم موقعاً علميّاً نادراً لدراسة آثار الارتطامات على الأرض مما لم يكن ممكناً من قبل، مما يجعل سلطنة عمان تقدم موقعاً ثانياً لتميزها وتراثها الجيولوجي، حيث تعد صخور الأفيوليت فيها المثال الأول والفريد من نوعه لتكشف صخور القشرة المحيطة على سطحها، كما يتمثل دور هذه الصخور في امتصاص ما يقدر من 100 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، لتساعد هذه الصخور في مكافحة الاحتباس الحراري وبشكل طبيعي، كما تظهر شظايا الصخور في موقع الفوهة المكتشفة علامات على الذوبان وإعادة التبلور أثناء الاصطدام، حيث يسخن الحجر الرملي بسرعة إلى أكثر من 1200 درجة، ثم يبرد في الموقع، بما يتوافق مع التأثير الاصطدامي..

وتُظهر التحليلات الصخرية لكتل الصخور غير الذائبة وجود معادن صدمية مثل بلورات الكوارتز بنمط مميز من الشقوق المتوازية المستوية، نتيجة موجات الصدمة التي تنتقل عبر الأساس الصخري ووجود معدن الكوسيت.. بالإضافة إلى ذلك يدل على الاصطدام الكبير مع الكويكب الذي ضرب المنطقة.

ومن ناحية أخرى أظهرت نتائج التحليل شظايا زجاجية على شكل دمعة، وقطعاً من الزجاج مثقوبة بثقوب صغيرة ناتجة عن فقاعات غازية.. ومن المتوقع أن يحتوي الموقع على بعض المعادن الاقتصادية، وسيكون موقعاً مهماً للسياحة الداخلية والعلمية الدولية والتراث الوطني.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق