علاء إبراهيم علي: القيم الإنسانية والتقارب بين الشباب العربي - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/27/2022

علاء إبراهيم علي: القيم الإنسانية والتقارب بين الشباب العربي

مشاهدة
علاء إبراهيم علي


علاء إبراهيم علي *

(مسابقة أهمية القيم الإنسانية في بناء شخصية الشباب العربي)

هل يمكن الاستفادة من القيم الإنسانية في التقريب بين الشباب العربي؟ إذا كانت الإجابة بنعم فيجب أن نعرف ماذا تكون أولاً وما فائدتها؟

هي العادات الاجتماعيّة والتقاليد والمورثات والمبادئ والمثل الَّتِي تسعى المجتمعات إلى تربية أبنائها عليها بهدف الحفاظ على تلك المجتمعات بعيداً عن المؤثرات الخارجية، كما أنها تهدف إلى بناء الشخصية الَّتِي تتحمل نتيجة عملها وتسير به إلى الطريق السليم وتحفظه من الوقوع في الأخطاء، فهي بمثابة الدرع الواقي له وتستمر معه طوال حياته.

وترتبط القيم بنفسيّة الإنسان فتشمل الرّغبات والميول والعواطف المختلفة من شخص لآخر، ومن مجتمع لآخر وعلى هذا فهي مُتغيّرة وليست ثابتة، وهي غير وراثيّة ومُكتسبة، وتتفاوت في أولويتها، كما أنها محل خلاف عند التطبيق بين مجتمع وآخر وهي صعبة القياس وهي ذاتيّة ونسبيّة، فليس لها مقياس معين فما نراه حقاً يكون باطلاً في نظر الآخرين.

ومن هذه القيم العدل والحرية والكرامة والمساواة والعطف والرحمة وهي موجودة في جميع المجتمعات.

ويمكن الاستفادة من هذه القيم عن طريق الدعوة لنشر المحبة والود بين أبناء المجتمع العربي، والحض على نبذ الشر والحقد والظلم والكراهية بينهم. ودفع الشباب إلى المشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية، والوقوف بجانب إخوانهم في السراء والضراء، والتقريب بينهم عن طريق ترسيخ الاحترام المتبادل، والتفاهم وقبول الآخر، ونبذ الصراعات القائمة على أساس التمييز بسبب اللون أو الجنس أو العرق أو المعتقد الديني. ولا سبيل إلى ذلك إلا إذا تحمل الجميع المسؤولية الكاملة بداية من الأسرة، ثم المؤسسات التعليمية المختلفة، ووسائل الإعلام المختلفة، ولا ننسى دور وسائل التواصل الاجتماعي وما تبثه من قيم بالسلب أو الإيجاب بين الشباب من مختلف الأعمار.

وختاماً، أرى الأمة العربية قد حظيت بالعديد من الطرق والوسائل التي تسهل نشر القيم المشتركة بينهم من لغة واحدة، ودين ومعتقدات سماوية متقاربة، الهدف منها تربية الفرد على قبول الآخرين، واحترام آرائهم، ومعتقداتهم.

* بكالوريوس الدراسات الإسلامية، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق