علي السيد علي: القيم الإنسانية والهوية .. وجهان لعملة واحدة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/28/2022

علي السيد علي: القيم الإنسانية والهوية .. وجهان لعملة واحدة

مشاهدة
علي السيد علي

علي السيد علي *

(مسابقة أهمية القيم الإنسانية في بناء شخصية الشباب العربي)

( كنت أحلم بمجتمع يقوم على قيم ثابتة ، أولها الحرية، و العدالة الاجتماعية، و العلم، و القيم السامية المستمدة من جميع اﻷديان و خصوصا الدين الاسلامي )

تلك كانت كلمات أديب نوبل نجيب محفوظ، و تحمل هذه الكلمات كل القيم التي يجب أن يتحلى بها الانسان.

القيم هي أسس المنظومة الأخلاقية و التي يولد بها الطفل الرضيع، و عندما أُنزلت الديانات كانت توصي بها فبدون القيم الإنسانية يفقد الإنسان أدميته و يتحول إلى مسخ لا يشعر بمن حوله، إن فقد الإنسان قيم مثل الصدق و الأمانة و المروءة و مساعدة الآخرين فلا شك بأنه سوف يحمل المعني الحرفي لكلمة إنسان بسبب تكوينه البيولوجي و لكنه لن يمت للمعني الجذري لقيم الإنسان و الإنسانية بصلة.

لا نتعجب من أن بعض الشباب فقدوا بعض القيم الانسانية و ذلك بسبب انخراطهم في المتطلبات المادية فقط، وبسبب أن الغرائز الإستهلاكية في كثير من الأحيان لا تتفق مع القيم، تلك القيم تحتوي على مبادئ و أعراف تجعل الشاب يتحكم في سلوكه بين المواقف التي يتعرض لها في مجتمعه ، فالقيم الصحيحة تبني شخصية يرجوها المجتمع ، فإذا حافظ عليها الشاب العربي و وجه أعماله على النحو الصحيح الذي يخدم المجتمع و يجعله يتقدم وهذا ما نرجوه من شبابنا العربي.

إذا بحثنا في التاريخ القديم أو المعاصر فستجد أن القيم و ترسيخها في عقول الشباب كانت عمل أساسي و تأسيسي لبناء الحضارة، و زرع القيم في النفوس يتم عن طريق عقول واعية بالواقع و قلوب تخاف على وطنها، بث القيم الإنسانية في نفوس الشباب سيجعلهم مرتبطين بوطنهم و من الصعب أن يروا وطنهم ينهار أو يصيبه مكروه و بذلك ستتعزز هويتهم بوطنهم و يزداد حبهم له.

وأختم بقول الأديب نجيب محفوظ بأن الوطن هو المكان الذي تنتهي فيه كل محاولاتك للهروب، عندما تترسخ القيم الإنسانية في الشاب العربي فيكون لديه شخصية عربية أصيلة، فيتيقن من هويته و ينشئ حضارته.

* كاتب سيناريو وصانع محتوى، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق