مصر تعرض كنوزاً أثرية نادرة لأول مرة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/13/2022

مصر تعرض كنوزاً أثرية نادرة لأول مرة

مشاهدة
إحدى قطع مجموعة إياح حتب

القاهرة: باث أرابيا

شهد المعرض المصري بالتحرير في العاصمة القاهرة أمس، عرض مجموعة من الكنوز الأثرية النادرة لأول مرة في معرض دشنه المتحف احتفالاً بتسليم 176 عملة أثرية لكل من المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية العربية العراقية وجمهورية الصين الشعبية.

ضم المعرض مجموعة من حلي الملكة "إياح حتب" من الأسرة الـ 18، وتابوت إيزيس ورت، الذي يعرض لأول مرة، وذلك في مدخل المتحف المصري بالتحرير.

وذكرت المديرة العامة للمتحف، صباح عبدالرازق أن التابوت لسيدة تدعى إيزيس ورت من عصر الأسرة الـ26، إضافة إلى مجموعة من حلي الملكة "إياح حتب" تشمل قلادة عريضة من الذهب زُينت نهايتها برأس صقر، وسلسلة من الذهب بها جعران مطعم باللازورد والتي تعد أحد أجمل قطع الحلي من بداية عصر الأسرة الـ 18، إضافة إلى مجموعة متنوعة من الأساور المصنوعة من الذهب منها المطعم باللازورد، والعقيق والفيروز والزجاج الملون، وأساور أخرى من الخرز من الذهب والأحجار النصف كريمة.

كما تشمل القطع مرآة مصنوعة من الذهب والبرونز ذات مقبض من خشب الأَرز المطعم بالذهب، ويد مروحة من الخشب المغطى بالذهب وعليها مناظر تعبد للملك كامس.

من معروضات مجموعة إياح حتب

وتعود القطع المعروضة إلى بداية عصر الدولة الحديثة "نحو 1550 قبل الميلاد"، وكان قد عثر عليها عالم الآثار مارييت في مقبرة الملكة "إياح حتب" في منطقة ذراع أبو النجا بالأقصر عام 1859.

المعروف أن الملكة "إياح حتب" هي زوجة الملك سقنن رع الثاني الذي بدأ حرب التحرير ضد الهكسوس، وأم كل من الملك كامس والملك أحمس الذي استكمل الحرب ضد الهكسوس واستطاع طردهم من مصر وتأسيس الأسرة الـ18. وسقنن رع هو أول شهيد مصري مات دفاعاً عن وطنه، وقد اكتشفت المومياء الخاصة به في خبيئة الدير البحري بالأقصر نهايات القرن التاسع عشر.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق