هيفاء المسلمي: تطبيق القيم في المعاملات ضرورة لبناء الشباب - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/28/2022

هيفاء المسلمي: تطبيق القيم في المعاملات ضرورة لبناء الشباب

مشاهدة

هيفاء المسلمي *

(مسابقة أهمية القيم الإنسانية في بناء شخصية الشباب العربي وتعزيز هويتهم)

القيم الإنسانية هي المعايير الأخلاقية للمجتمع، وتمثل المبادئ التي تشكل السلوك البشري وتحدد نوعية الحياة في مجتمع معين، وهي أيضاً طريقة للتعامل مع الناس وطريقة سلام تشجع الشباب على التفكير والتصرف بشكل صحيح بطريقة معينة؛ لأنها تشكل نموذج القدوة الداخلي للفرد؛ لكونها تمارس السيطرة على سلوكه، فهي الأعصاب الأساسية للعاطفة البشرية؛ لذا عند النظر إلى شخصية الشباب العربي أول ما يبرز هو زيادة مستوى النفسية، ويرجع ذلك إلى زيادة المناهج الدراسية التي تهدف إلى تثقيف الشباب أخلاقياً. يتضح هذا في كيفية إعطائهم الأولوية للتربية الأخلاقية على التعليم الأكاديمي. نتيجة لذلك يكبر الشباب ولديهم الكثير من الأفكار والمعتقدات حول الصواب والخطأ، حيث يُظهرون وعياً متزايداً بالمفاهيم الأخلاقية مثل الشرف والعار، ما يؤدي إلى زيادة التعرض للدوافع الأيديولوجية، فالقيم الإنسانية يمكن أن تغير الشباب نفسياً وأخلاقياً وتتحكم في دوافعهم ورغباتهم وطموحاتهم، وهي التي ترشدهم إلى المسؤولية والعمل وتوجيه أنشطتهم وتصرفاتهم وفق أيديولوجيا فطرية اكتسبوها من الوالدين بشكل أولي ثم من البيئة والمجتمع المحيط بدرجة ثانية، ومن ثَمَّ فالقيم تسهل حياة الشباب من خلال اتخاذ الخيارات الصحيحة والحفاظ على استقرار المجتمع ضمن إطار موحد؛ لذا يمكن اعتبارها المعيار الذي يجري من خلاله قبول الأشياء أو رفضها.

وعليه، فزيادة الوعي بهذه القيم الإنسانية الأساسية من شأنه أن يساعد في تشكيل الأجيال المقبلة إلى أفراد يتمتعون بأخلاق وقيم سامية قادرين على الالتزام بالمُثل العليا، إلى ذلك الحين نأمل في أن يصبح الشباب العربي قادراً على الالتزام بمثل هذه القيم والمُثل العليا التي ترقى بالفرد وبناء شخصيته السوية من تلقاء أنفسهم بدلاً من فرض هذه القيم عليهم، وأن يسمو بقيمهم الإنسانية والإسلامية العريقة التي تعد مهمة وضرورية لبناء الهوية الثقافية للأمة بشكل عام، فما أحوج شبابنا وما أحوج الأمة للقيم الإنسانية والعمل بها وتطبيقها في السلوك والتعامل والعمل للنهوض بالأمة جُلّها.

* طالبة جامعية، مهتمة بالكتابة، اليمن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق