جمال بربري: إنما الأمم الأخلاق ما بقيت - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/26/2022

جمال بربري: إنما الأمم الأخلاق ما بقيت

مشاهدة
جمال بربري

جمال بربري *

(مسابقة أهمية القيم الإنسانية في بناء شخصية الشباب العربي وتعزيز هويتهم)

إن كل ثقافة بشرية تتخذ لنفسها نظاماً في الأخلاق خاصاً بها، وهي تنظر لأخلاق الآخرين بشيء من الريبة والاحتقار.
(علي الوردي)

يتبادر إلى ذهني سؤال ملح: هل يعد الفقر أحد أسباب انهيار القيم والأخلاق بين الشباب في العصر الحالي؟

ربما يكون سبباً وواقعاً نعترف به نحن معشر الشباب في انكسار أحلامنا، خصوصاً بعد تآكل الطبقات الوسطى، وويلات الحروب التي شهدتها المنطقة العربية، ولكن بالنظر إلى الجانب الإيجابي نجد هناك نماذج تحدت تلك المعضلة، وانتصرت على الفقر المدقع، وحققت آمالها بفضل قيمهم التي حافظوا عليها.

فللقيم دور بارز في حياة الشباب، فهي تشكل الجانب المعنوي في السلوك الإنساني، والعصب الرئيس للسلوك الوجداني، والثقافي، ويمكن القول إن القيم تشكل مضمون الثقافة ومحتواها.

كما أنها تلعب دوراً بارزاً في تحديد سلوك الفرد، لما لها من دور مهم في تشكيل الشخصية الفردية وتحديد أهدافها في إطار معيار صحيح.

كما أنها تدفع الشباب إلى العمل وصيانة نشاطات الأفراد وبقائها موحدة ومتناسقة، من التناقض والاضطراب، ومن ثَمّ يستقيم المجتمع في وحدة واحدة تحفظه من التشرذم والفرقة.

ويعرف علماء النفس القيم الإنسانيّة بأنها مجموعة من الانفعالات وردود الفعل الصادرة عن العقل تجاه موقف معيّن ناتج عما يختزنه الفرد في عقله ووجدانه من تأثر بالمجتمع والعادات والدين والفطرة تجاه هذا الموقف، فيعيش الإنسان وفق قيم معينة يطبقها أو يسعى للوصول إليها، كما تُعد نوعاً من المحدّدات أو الغايات، ويعد الوصول إليها نوعاً من النّجاح، وعلامة على حسن سير العمل في مراحله السابقة.

وهناك القيم الاجتماعيّة التي تظهر من خلال تفاعله الاجتماعيّ مع الوسط المحيط به، واتّخاذه إدخال السّرور على الآخرين هدفاً بذاته، ومن الأمثلة على هذه القيم العطف، والحنان، والإيثار.

والقيم الجماليّة هي التي يُعبَّر عنها بالبحث عن الجمال في الأشياء وتقدير الفنّ. والقيم السياسيّة تظهر في حبّ القوّة والتحكّم، وفرض القوانين وتكمن أهمية ذلك في بناء شخصيّة قويّة، صاحبة مبدأ، وفي حماية الفرد من الوقوع في الخطأ؛ وتشعر الفرد بالسّلام الداخليّ والاستقرار والتّوازن في الحياة الاجتماعيّة، وهي تساعد على كسب ثقة النّاس ومحبتهم.

(غيروا أخلاقكم تتغير بذلك ظروفكم).

* دبلوم فني صناعي، عامل مخبز، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق