الخلافات تهيمن على تكتل الاتحاد الأوروبي حول سقف أسعار الغاز - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/11/2022

الخلافات تهيمن على تكتل الاتحاد الأوروبي حول سقف أسعار الغاز

مشاهدة

تهيمن الخلافات داخل أوساط الاتحاد الأوروبي حول سقف أسعار الغاز، وبهذا الصدد ذكرت وكالة "رويترز" أن نحو 12 دولة منها بلجيكا وإيطاليا وبولندا وسلوفينيا تدفع باتجاه خفض كبير لسقف الاتحاد لأسعار الغاز، وسط مسعى التكتل للتوصل إلى اتفاق بشأن هذا الإجراء.

وتضيف الوكالة أن دول الاتحاد أجرت مفاوضات عاجلة أمس السبت، في محاولة لتجهيز اتفاق على سقف أسعار الغاز من أجل اجتماع وزراء الطاقة المقرر في 13 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، مشيرة إلى أن الدول لا تزال منقسمة إزاء الخطة.

ونقلت عن مسؤولين في إحدى الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي قوله: "إن الدول تقلص الخلافات في مواقفها"، إلا أن الوكالة نقلت عن آخرين تأكيدهم أنه لم يحرز أي تقدم يذكر، لافتة إلى أن الدبلوماسيين سيجرون يوم الغد الاثنين المزيد من المفاوضات.

وبالعودة إلى الـ12 دولة من ضمن 27 عضواً في الاتحاد الأوروبي فإنها طالبت بأن يكون الحد الأقص للسعر أقل بشكل ملحوظ من أحدث مستوى تتفاوض الدول بشأنه.

وبحسب "رويترز" فإن الدول التي قدمت الاقتراح هي: بلجيكا وبلغاريا وكرواتيا واليونان وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا ومالطا وبولندا ورومانيا وسلوفينيا وسلوفاكيا.

وذكرت أن بعض الدبلوماسيين يشككون في إمكانية التوصل إلى اتفاق هذا الأسبوع، وأشاروا إلى أن الدول غير الراضية عن الاقتراح الأحدث لديها ما يكفي من الدعم لمنع إقراره.

وأضافت أن كلاً من ألمانيا وهولندا تعارض اقتراح سقف السعر، مضيفة أنهما حذرتا من أن السقف قد يعطل الأداء الطبيعي لأسواق الطاقة، ويثني منتجي الغاز عن إرسال الوقود الذي تشتد الحاجة إليه إلى أوروبا.

وبموجب المسودة الأحدث للاقتراح الذي تبحثه الدول الأعضاء، يجري تفعيل الحد الأقصى إذا تجاوزت أسعار الغاز 220 يورو (231.66 دولاراً) لكل ميجاوات/ساعة لمدة خمسة أيام في تعاقدات أقرب شهر.

ويقل هذا الحد الأقصى المقترح عن حد 275 يورو لكل ميجاوات/ ساعة الذي اقترحته المفوضية الأوروبية، لكن الدول المعارضة، وعددها 12 دولة، قالت إنه لا يزال غير منخفض بما فيه الكفاية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق