من إنتاج ابنته.. هنيدي يحاول النجاح بـ"نبيل الجميل" - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/09/2022

من إنتاج ابنته.. هنيدي يحاول النجاح بـ"نبيل الجميل"

مشاهدة

أُسرة محمد هنيدي

القاهرة: بهاء حجازي

بعد أن عاد لنغمة النجاحات في فيلمه الأخير "الأنس والنمس"، مع المخرج شريف عرفة، يعود الفنان محمد هنيدي للسينما من جديد بطاقم عمل جديد، والأهم مع منتجة تنتج لأول مرة هي ابنته فاطمة من خلال فيلم "نبيل الجميل".

تدور قصة فيلم نبيل الجميل، حول دكتور تجميل يُدعي نبيل، يلعب دوره الفنان محمد هنيدي، وتحدث بينه وبين الفنانة نور اللبنانية التي تلعب دور طبيبة تجميل هي الأخرى العديد من المفارقات الكوميدية، حيث ويناقش العمل الأخطاء التي يرتكبها العديد من أطباء التجميل، وذلك في إطار اجتماعي كوميدي لايت.

فيلم نبيل الجميل" تأليف أمين جمال ومحمد محرز وإخراج خالد مرعي وبطولة محمد هنيدي، نور اللبنانية، محمد سلام، رحمة أحمد، محمود حافظ، حجاج عبدالعظيم، أحمد فؤاد سليم، ضياء الميرغني، محمد الصاوي، مادلين طبر، من تأليف أمين جمال ومحمد محرز وإخراج خالد مرعي.

وقال مصدرلـ"باث أرابيا" من داخل الفيلم رفض ذكر اسمه: إن الفنانة رحمة أحمد التي شاركت أحمد مكي بطولة مسلسل الكبير في دور مربوحة، تلعب في الفيلم دور ممرضة تعمل في مجال التجميل اسمها زينب، وتساعد شقيقها الكبير الذي يقدم شخصيته محمد هنيدي، وتقدم رحمة في الفيلم دور خطيبة محمد سلام، الذي تعاونت معه في مسلسل الكبير أيضاً، حيث يلعب دوره الشهير "هجرس".

رحمة أحمد تعيش لحظات انتشارها الفني بعد نجاح الكبير، حيث قامت مؤخراً بحملة إعلانية كبرى لإحدى شركات المحمول في مصر، كذلك قوم رحمة حالياً بتصوير دورها في فيلم "أبو أحمد"، من بطولة الفنان شيكو، في أول بطولة له بعيداً عن هشام ماجد، كما قدم شيكو العام الحالي أولى بطولة له سينمائية بمفرده مع دنيا سمير غانم في فيلم تسليم أهالي.

نشاط مكثف لهنيدي

وينتظر هنيدي عرض فيلم الجواهري، ويشارك في بطولته منى زكي، في أول تعاون بينهما منذ فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، وتشارك في الفيلم الفنانة القديرة لبلبة في ثاني تعاون لها مع هنيدي بعد فيلمهما الشهير "وش إجرام"، وأحمد صلاح السعدني، باسم سمرة، عارفة عبدالرسول والراحل أحمد حلاوة حيث إن الفيلم سيُعرض بعد وفاة الفنان الراحل بسبب كثرة التأجيلات، والفيلم من تأليف عمر طاهر الذي قدم مع هنيدي من قبل فيلم "يوم مالوش لزمة" ومسلسل الأطفال الشهير "سوبر هنيدي"، والفيلم من إخراج إسلام خيري في أول تعاون له مع هنيدي، وهو نجل الكاتب والروائي الكبير (خيري شلبي).

محمد هنيدي وابنته

ابنة هنيدي منتجة لأول مرة

في جو عائلي أسري، وعلى الطريقة المتبعة في الفترة الأخيرة، قرر هنيدي أن يكون الفيلم من إنتاج ابنته فاطمة، وفاطمة هي كبرى بنات هنيدي، واحتفل في سنة 2017 بتخرجها من المدرسة، وهي في المرحلة الجامعية حالياً.

والقصة هي أشبه بالموضة حالياً، حيث يقوم النجم بجعل شخص من أسرته يقوم بالإنتاج، مثلما فعل تامر حسني في أحدث أفلامه "بحبك"، حيث أنتجه شقيقه حسام حسني، وفي غالب الظن، فإن الفنان نفسه هو الذي ينتج هذه الأعمال لكن تكون الأسماء بأسماء أشخاص من عائلته على شريط الفيلم بسبب الضرائب.

وقرر هنيدي طرح فيلم "د. نبيل الجميل" في دور العرض يوم 28 ديسمبر/ كانون الأول الجاري في احتفالات رأس السنة الميلادية، ليكون هو أول الأفلام التي ستطرح في دور العرض المصرية، وذلك بعد تضارب المواعيد بين يناير/ كانون الثاني وديسمبر/ كانون الأول  ليكون 28 ديسمبر/ كانون الثاني هو الموعد النهائي لطرح العمل في السينمات.

النقاد يعلقون

الناقد طارق الشناوي، يرى أن هنيدي كان يواجه خسارات متتالية في السينما، حتى ألقى له المخرج شريف عرفة طوق النجاة من خلال فيلم "الأنس والنمس" الذي تخطت إيراداته 50 مليوناً، فشريف عرفة مخرج ذكي ويستطيع توظيف الناس بشكل صحيح مع خلق حالة جيدة بالعمل تساعد على نجاحه.

وأضاف أن الرهان على هنيدي لإكمال ما بدأه في فيلم "الأنس والنمس"، من تحقيق إيرادات عالية تجعله يواصل كنجم شباك في السينما، وهو ما سيظهر في دور العرض.

ونشر هنيدي عبر حسابه بموقع "تويتر"، صورة لأفيش الفيلم، وعلق عليها: "نبيل الجميل اختصاصي تجميل، استعدوا قريباً جداً لواحد من أجمد وأقوى الافلام اللي هتشوفوها".

بوستر الفيلم

ذكاء هنيدي

يقول الناقد الفني ضياء مصطفى، عضو جمعية النقاد المصرية، إن هنيدي ذهب لاختيار سيناريو أمين جمال ومحمد محرز، وهما أكثر المؤلفين انتشاراً ونجاحاً في الفترة الأخيرة، ويمكن رصد عشرات الأعمال لهم في الفترة الماضية ومنها على سبيل المثال لا الحصر مسلسل "المداح" لحمادة هلال و"عوالم خفية" لعادل إمام وغيرها، لذا فاختيار فريق العمل سيكون جزءاً من نجاح هنيدي.

وأضاف ضياء، أن من ذكاء هنيدي، هو اختيار محمد سلام ورحمة أحمد من فريق عمل مسلسل الكبير بعد النجاح الذي حققاه في رمضان الماضي، كذلك نور اللبنانية، فهي وجه سينمائي متميز ولها جمهورها الذي ينتظر أفلامها فهي واحدة من نجمات الألفية في السينما المصرية بأفلام مثل ظرف طارق ومطب صناعي والرهينة وغيرها من الأعمال.

في النهاية، هنيدي الذي نجح في النمس والأنس، بعد أن فقد بوصلته السينمائية في "عنتر بن شداد"، يحتاج إلى الحفاظ على بوصلته السينمائية متسلحاً بجمهور الـ"سوشيال ميديا" الذي "يربيه" هنيدي منذ سنوات، فهنيدي هو أكثر الفنانين حضوراً على الـ"سوشيال ميديا"، بأكثر من 10 تدوينات يومية، ومئات التعليقات في كل الموضوعات والمجالات، حتى أصبح هنيدي أكثر المتابعين في مصر على فيس بوك بـ26 مليون متابع، و14 مليون متابع على تويتر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق