عبدالرحمن المطلق: الحرية هي السبيل إلى الفضيلة - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/27/2022

عبدالرحمن المطلق: الحرية هي السبيل إلى الفضيلة

مشاهدة

عبدالرحمن المطلق

عبدالرحمن المطلق *

(مسابقة أهمية القيم الإنسانية في بناء شخصية الشباب العربي)

عند الحديث عن القيم الإنسانية في هذا العصر، لا بد من البحث عن أًصول هذه القيم، فالقيمَ الإنسانية ثابتة وبذورها منزرعة في كيانِ كلّ فرد، قال تعالى: "فأقم وجهك للدين حنيفاً فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون" (الروم الآية 30).

وهذه البذور تحتاج إلى عناية حتى يخرج منها نبات الأخوة والسلام، وليست الفطرة وحدها أساس هذه للقيم، بل الأديان السماوية وتعاليم الرسل الكرام أيضاً.

لا شك أن هذه القيم الثابتة بمفرداتها، غير المنتهية بحدودها، هي من تبني الإنسان السوي العاقل الناصح، المفكر المخلص الصادق، وتبني الأسرة الكاملة السليمة، المتينة المترابطة، المتحابة المتعاونة، وتعكس على المجتمع القوة والتماسك والازدهار والتطور، ولا شك أيضاً أن هذه القيم هي الخيوط التي تنسج بها جميعُ أطيافِ العالم ثوب الأمان والحب والتسامح، فعند انتشارها حقاً يعيش العالم بقلب واحد، ورئة واحدة.

والشخصية العربية في تكوينها النفسي والعقدي والبيئي، شخصية تمتلك كنزاً أخلاقياً كبيراً من النخوة والشهامة والمروءة والكرم والنجدة والعفة والشرف والتسامح وإغاثة الملهوف، وقد بعث الله فيهم محمد، صلى الله عليه وسلم، فقال: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، فأيدوه، ونصروه، وتركوا للإنسانية شخصيات لم يأت تاريخ بمثلهم إلى الآن، من أمثال هارون الرشيد وعمر بن عبدالعزيز.

وقد قال ابن خلدون عن العرب إنهم لا ينصاعون إلا لدين سماوي، لأن نفوسهم تعشق الحرية التي تقودهم إلى الفضيلة، وتأبى الرذيلة التي تقودهم إلى الذل، فهويتهم ما قال الله، وما قالت رسل الله، وقد قال الإمام الشافعي:
همتي همة الملوك ونفسي .. نفسُ حر ترى المذلة كفراً

* بكالوريوس اقتصاد، مهتم بالكتابة، سوريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق