علماء أمريكان يكتشفون ظاهرة وراثية نادرة مرتبطة بالإصابة بالفصام - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/08/2022

علماء أمريكان يكتشفون ظاهرة وراثية نادرة مرتبطة بالإصابة بالفصام

مشاهدة
صورة ثلاثية الأبعاد للحمض النووي DW

نورث كارولينا: باث أربيا

قال علماء بمختبر كلية الطب التابع لجامعة نورث كارولينا الأمريكية أنهم اكتشفوا ظاهرة وراثية نادرة مرتبة بالإصابة بمرض الفصام، وذلك من خلال تقنيات تحليل تسلسل الجينوم الكامل وتقنيات التعلم الآلي، والتي أوضحت أن وجود بعض التكرارات في الحمض النووي البشري قد يكون مؤشراً على الإصابة بمرض الفصام.

وبحسب الدراسة فإن الشريط المزدوج للحمض النووي DNA الذي يحتوي على الشيفرة الوراثية البشرية تؤدي بعض التكرارات غير الطبيعية على طول شريط الـ DNA إلى إنتاج بروتينات غير طبيعية تحتوي على مركبات سامة لخلايا الدماغ .

وذكرت DW أنه في بعض الأحيان يحدث بعض "التكرار الترادفي" في الحمض النووي عندما يتكرر نمط واحد أو أكثر من النيوكليوتيدات - الوحدة الهيكلية الأساسية للحمض النووي - مرات عدة بالترادف، مثل أن يتكرر هذا التتابع CAG CAG CAG على طول شريط" د ن ا DNA".

نُشر البحث في مجلة Molecular Psychiatry، وتظهر النتائج أن الأفراد المصابين بالفصام لديهم معدل أعلى بكثير من التكرارات الترادفية النادرة في حمضهم النووي بمعدل يصل إلى أكثر من 7% عن الأشخاص غير المصابين بالفصام.

ولاحظ فريق الباحثين أن التكرارات الترادفية لم تكن موجودة بشكل عشوائي في جميع أنحاء الجينوم، وإنما تم العثور عليها في المقام الأول في الجينات الضرورية لأداء الدماغ لوظيفته والمعروفة بأهميتها في مرض انفصام الشخصية، وفقاً لدراسات سابقة.

وقالت قائدة الفريق البحثي جين ساتزكوفيتش: "نعتقد أن هذا الاكتشاف سيفتح الأبواب لدراسات وظيفية مستقبلية حول الآلية البيولوجية الدقيقة لمثل هذه المتغيرات"، لافتة إلى أن "فهم السبب البيولوجي لمرض الفصام (أو انفصام الشخصية) سيُمكن من تطوير اختبارات التشخيص والأدوية الفعالة والعلاجات الشخصية في المستقبل".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق