باريس تبحث عن الدفء في مياه الصرف الصحي - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/11/2022

باريس تبحث عن الدفء في مياه الصرف الصحي

مشاهدة
منطقة قوس النصر - باريس - DW

باريس: باث أرابيا

دشنت بلدية باريس مشروعاً لاستغلال مياه الصرف لتشغيل وحدات التدفئة في خمسة مبانٍ حكومية. مستخدمة مياه الصرف مصدراً مستداماً للطاقة، ولا تسبب انبعاث غازات الاحتباس الحراري، وسط تطلعها لتؤمن لها هذه المياه الطاقة اللازمة للتدفئة.

وبحسب تقرير لـ DW فإن شركة "سوييز" التي رسا عليها عقد بقيمة مليوني يورو لتنفيذ الأشغال في الموقع واستثماره بالقرب من ساحة "كولونيل فابيان" في الدائرة العاشرة بالعاصمة الفرنسية، تعمل على تركيب مبادلين حراريين بطول 60 متراً، يقع كل منهما على جانب من نقطة تجميع المياه، لتوفير 60% من احتياجات التدفئة لخمسة مبانِ عامة مجاورة، هي ثلاث مدارس وصالة للألعاب الرياضية ومسبح للأطفال.

وسيبقى تدفق المياه العادمة مقطوعاً لمدة ستة أشهر بواسطة سد؛ بهدف تحرير المجرى، أسفل الأنبوب، وتركيب المبادلين الحراريين هناك.

وأوضح مدير الابتكار والأداء الطاقوي في بلدية باريس داميان بالان أن الماء يولّد سعرات حرارية لدى احتكاكه بالمبادلَين، وهذه السعرات "تنتقل إلى المضختين الحراريتين المركبتين في المباني"، لافتاً إلى أن حرارة مياه الصرف الصحي تتراوح بين 13 درجة مئوية في الشتاء و20 درجة مئوية في الصيف، أي أكثر وأقل على التوالي من درجة الحرارة الخارجية. ومن ثمّ يمكن للمشغل "إنتاج الحرارة في الشتاء والبرودة في الصيف"، على ما يقول بالان.

ويعتقد المجلس البلدي لباريس أن الحل يكمن في مجاري المدينة، ويعد أن مياه الصرف تشكل مصدراً مستداماً للطاقة، لا يتسبب بانبعاث غازات الاحتباس الحراري.

يذكر أن المشروع الباريسي ليس الأول في فرنسا، إذ تجري بلديتا مدينتي بوردو ولوفالوا بيريه تجارب على هذا النظام منذ عقد. حتى أن المشروع الحالي في باريس هو الثاني في العاصمة لاستعادة الحرارة في المجاري، إذ سبق أن طبق عام 2019 على مبنى البلدية في الدائرة الحادية عشرة ومدرسة مجاورة لها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق