الرقائق الإلكترونية تشعل الصراع الاقتصادي بين واشنطن وبكين - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/17/2022

الرقائق الإلكترونية تشعل الصراع الاقتصادي بين واشنطن وبكين

مشاهدة
رقائق إلكترونية- economist

واشنطن: باث أربيا

أشعلت الرقائق الإلكترونية حدة الصراع الاقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية والتنين الصيني الصاعد بقوة في ميدان الرقائق الإلكترونية التي تعد عنصراً جوهرياً في كل الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف الذكية والأسلحة والمعدات العسكرية.

وضاعفت الولايات المتحدة مساعيها لإعاقة تقدم الصين في صناعة الرقائق حيث أعلنت واشنطن عن حزمة من قيود التصدير بحيث باتت الشركات التي تنوي تصدير هذه الرقائق إلى الصين ملزمة بالحصول على تراخيص تصدير. وشملت القيود الرقائق التي يتم إنتاجها باستخدام معدات أو برامج كمبيوتر أمريكية بغض النظر عن مكان صنعها في العالم.

كما تمنع القيود المواطنين الأمريكيين وحاملي بطاقة الإقامة الخضراء من العمل في بعض شركات الرقائق الصينية. حاملو البطاقة الخضراء هم مقيمون دائمون في الولايات المتحدة ولديهم الحق في العمل في الدولة.

ونقلت بي بي سي عن وكيل وزارة التجارة الأمريكية آلان استيفيز قوله تعليقاً على القيود الجديدة "إن الغرض من هذه القيود ضمان قيام الولايات المتحدة بكل ما في وسعها لمنع حصول الصين على التقنيات الحساسة ذات التطبيقات العسكرية". وأضاف: "طبيعة التهديد تتغير دائماً ونقوم بتحديث سياساتنا اليوم للتأكد من أننا نتصدى للتحديات.
بدورها وصفت الصين القيود الأمريكية بأنها "إرهاب تكنولوجي".



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق