الطبيب طوني السالك: تتأخر الأسنان اللبنية لنقص بالفيتامينات أو قصور في الغدة الدرقية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/15/2022

الطبيب طوني السالك: تتأخر الأسنان اللبنية لنقص بالفيتامينات أو قصور في الغدة الدرقية

مشاهدة
طوني السالك

طرطوس، سوريا: حسام الساحلي

من الملاحظ أن الاهتمام بالأسنان اللبنية لدى الأطفال لا يأخذ حقّه الكافي من الأهل، ربّما لأنّهم لايدركون مخاطر تسوس وسقوط الأسنان اللبنية قبل وقتها؛ فغالبية الآباء والأمهات يظنّون أن سقوط الأسنان اللبنية المصابة هو الحل، بحجة كونها أسناناً مؤقتة ستعوض لاحقاً بأخرى مستديمة، وهو ظن خاطئ، ذلك لأن الأسنان اللبنية العشرين ذات أهمية قصوى للطفل في خلال الاثنتي عشرة سنة الأولى من حياته، كما أن لها علاقة وثيقة باستقامة وظهور الأسنان الدائمة بصورة صحيحة. حول هذا الموضوع التقت "باث أرابيا" اختصاصي جراحة الفم والأسنان، الطبيب السوري طوني السالك.

أسباب تأخر ظهور الأسنان اللبنيّة

"يبدأ أوّل الأسنان في الظّهور بعمر ستة إلى تسعة أشهر، وتكتمل في ظهورها كاملة مع اكتمال أول عامين بالتّدريج" أمّا في حال تأخّر ظهورها يخبرنا الدّكتور طوني عن أسباب عدة أهمها: "سوء التّغذية، ونقصد هنا بالغذاء ناقص الفيتامينات الأساسية لنّمو الطفل وأهمّها نقص فيتامين د (الفوسفور)، و(الكالسيوم)، والسّبب الثاني قصور في الغدة الدرقية المسؤولة عن إفراز هرمون النمو "gh" ورغم وجود هذا السّبب لكن نسب حدوثه قليلة، ولكن لا مانع من أخذه بعين الاعتبار، ومراجعة طبيب غدد صم، لنفي أو إثبات الخلل الغدّي"، أما الوراثة فقد وصفها الطبيب بأن لها دوراً كبيراً في التأخّر، ولكن ضمن الحدود الطبيعية.

الأسنان

علامات تترافق مع تأخر ظهور الأسنان اللبنيّة

حتّى العام الأول يجب أن تبدأ أولى الأسنان في الظهور. وفي حال تأخر ظهورها يحذر الطبيب طوني من اقترانها بعلامات أخرى منها: "تأخر إصدار الصّوت (الصّوت غير المفهوم، ولا نقصد التكلم) بعد تجاوز عام كامل من عمر الطفل، وعدم القدرة على الوقوف أو المشي بعد تجاوز السنة وستة أشهر".

الطبيب طوني السالك

نظافة الأسنان اللبنيّة مهمّة

مرحلة الأسنان اللبنية تتراوح بين ستة أشهر وست سنوات، وهنا تبدأ الأسنان الدائمة بالظهور دافعة الأسنان المؤقتة فوقها، وينبّه الدكتور طوني الأمهات: "في هذه المرحلة الطفل غير مدرك، وغير مسؤول عن العناية الفموية المطلوبة، والتي تقع على عاتق الأمهات، والمقتصرة على الفرشاة ومعجون الأسنان". ويضيف بعض العادات التي تتسبب في سرعة تسوس الأسنان اللبنية وسقوطها قبل الأوان المناسب الذي يدعم ظهور الأسنان الدائمة تحتها بشكل مستقيم وغير معوج، ويشير الدّكتور طوني إلى بعضها: "الإكثار من تناول السكريات، والحلوى.. أو تناولها قبل النوم، وعدم المواظبة على تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، والنظام الغذائي السيّئ غير المدروس، والذي لايضيف أي قيمة غذائية تدعم صحة الأسنان".

عواقب تساقط الأسنان اللبنيّة قبل أوانها

وفي حال عدم توافر هذه العناية الفموية فالأسنان المؤقتة معرضة للتسوس، والسقوط المبكر، وفي هذه الحالة يجب عرض الطفل على طبيب أسنان حتى يجري له جهازاً بسيطاً يدعى حافظة مسافة، وعند سؤال الدكتور طوني ما القصد من هذا الجهاز أجاب: "المقصود منه حفظ مسافة ظهور السن الدائمة، وإن لم يُوضع هذا الجهاز البسيط، فلن يجد السن الدائم مكاناً للظهور في الحفرة الفموية، ومن ثمّ سينطمر؛ ما يؤدي لتعقيد المسألة، وزيادة في المدة اللازمة للمعالجة التقويمية في عمر 12 عاماً، والذي يعد أفضل عمر لاستشارة طبيب اختصاصي التقويم".

أسباب تأخر ظهور الأسنان الدّائمة

وحول أهم الأسباب لتأخر ظهور الأسنان الدائمة، يحدّثنا الطبيب طوني: "السبب الأوّل هو السقوط المبكر للأسنان المؤقتة، والسبب الثاني هو وجود لثة سميكة، بحيث لا يستطيع السن الخروج من خلالها، وهنا يجب مراجعة الطبيب، فيعمل له شقّاً بسيطاً ليساعد السن على البزوغ". ويؤكد الطبيب أنه على الأغلب سيبزغ السن بعد مرور أسبوعين أو أكثر من إجراء الشق البسيط، أما السبب الثالث فيراه السالك هو "سوء التغذية"، والذي تكلمنا عنه مسبقاً".

وبشكل عام يوجّه الطبيب طوني الأهل إلى متابعة نظافة الأسنان لدى أطفالهم، لأن سقوط الأسنان اللبنية في توقيتها المناسب يوجه الأسنان الدائمة تحتها للظهور بشكل سليم غير معوج، ويجنّب الطّفل الوقوع في مشاكل فموية قد تحتاج لاحقاً تدخلاً جراحياً أو تقويمياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق