محمد عبدالباقي: بناء شخصية الشباب العربي من خلال القيم الإنسانية - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


12/28/2022

محمد عبدالباقي: بناء شخصية الشباب العربي من خلال القيم الإنسانية

مشاهدة
محمد عبدالباقي

محمدعبدالباقي *

(مسابقة أهمية القيم الإنسانية في بناء شخصية الشباب العربي)

الشباب في المجتمع العربي، وفي أي مجتمع له موروث حضاري وتاريخي، أو هكذا يجب أن يكون، ولكل أمة مكوناتها الثقافية والتاريخية، وإحياء هذه الموروثات والمكونات والقيم الإيجابية تحدد سلوكيات هذا المجتمع، وهويته وإسهاماته في ثقافة السلوك الإنساني.

من القيم العربية التي تأصلت في المجتمع العربي، وكونت شخصية الشباب العربي، وأسهمت بشكل كبير في بناء الشخصية العربية بشكل إيجابي، القيم الاجتماعية والتي تدعو إلى الفخر على المستوى الإنساني ومنها: الكرم، والمروءة، وإجابة الدعوة، والكياسة والفطنة وسداد الرأي، والإحسان، والأسرة، وإصلاح ذات البين، وإكرام النفس، والأمانة، والإيثار، والتسامح، والتعاون، وتفريج الكربات، وإغاثة الملهوف، والتواضع، وحسن الجوار، وحب الخير للناس، والحرية، وحسن المعاملة، وحفظ اللسان، والحكمة، والحلم، والحياء، والرحمة والشفقة، والسلام، وسلامة الصدر، والشجاعة والأنفة وعزة النفس، والشفاعة، والصداقة، والصدق، وطلب العلم، والعدل، والعفة، والغيرة، والفصاحة، والفطرة، والوفاء بالعهد.

تجسدت هذه القيم وغيرها على ألسنة الشعراء والخطباء، وعلى صفحات كتب التراث، وفي أخلاق فرسانهم وأبطالهم، سجلها التاريخ لهم على صفحات من نور.

إننا في حاجة ماسة إلى استعادة الأخلاق والقيم العربية الأصيلة في المجتمع، خاصة أنه قد تغيرت الأخلاق وكيفية التعاملات بين الناس، بخاصة الشباب، في الآونة الأخيرة بشكل لافت للنظر، وأصبحت القيم العربية تكاد أن تختفي أمام تيار جارف من سلوكيات مجتمعية سيئة قد استشرت وطفت على سطح مجتمعاتنا العربية. وذلك لأسباب عدة منها وسائل الاتصالات والتواصل الاجتماعي والإعلام والدراما، والجهل والأمية ومنها ما يعود لانشغال الآباء والأمهات والمعلمين والمربين عن وظيفتهم الأساسية في تنشئة الأجيال وتربيتهم، وغرس القيم العربية الأصيلة لدى الأبناء الصغار والشباب.

من أجل استعادة هذه القيم الأصيلة مرة أخرى يجب على الجميع القيام بدوره، البيت والأسرة، والمدرسة والجامعة، والمؤسسة الدينية، والإعلام وقنوات الاتصال والتواصل، والأعمال الدرامية والاحتفاء بالقدوات.

* بكالوريوس لغة عربية، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق