د. فندي إبراهيم يكتب لـ"باث أرابيا": القواعد الأساسية للوقاية من التسمم الغذائي (1) - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/15/2023

د. فندي إبراهيم يكتب لـ"باث أرابيا": القواعد الأساسية للوقاية من التسمم الغذائي (1)

مشاهدة
د. فندي إبراهيم


د. فندي إبراهيم *

يأخذ الكثير من الناس مسألة الأمان الغذائي أو سلامة الغذاء على أنها مسألة مسلم بها، ولكن فى الحقيقة هي ليست كذلك ويختلف الأمر كثيراً من دولة إلى أخرى ليس بحسب التشريعات فقط لأن معظم الدول لديها ما يكفي من التشريعات لضمان سلامة الغذاء ولكن درجة تطبيق تلك التشريعات على مستوى السلسلة الغذائية تختلف من دولة إلى أخرى، وتختلف كثيراً باختلاف الثقافات بين الشعوب على مستوى الأفراد. فالتطبيق الصارم مهم جداً لضمان صحة الإنسان وتجنب حالات التسمم الغذائي والتي يكون بعضها بسيطاً تتراوح أعراضه بين القيء والإسهال وبين آلام في البطن لمرة واحدة فى أبسط الحالات، وقد يستغرق الأمر أياماً من هذه الأعراض وفي بعض أنواع التسمم الغذائي تكاد تكون الوفاة فورية أو في بضعة أيام وبخاصة ما بين الأطفال وكبار السن.

ولهذا كان لزاماً على كل من يتعامل مع الأغذية من مرحلة الحصاد وصولاً إلى المستهلك النهائي فى المنزل، وكما يقال من المزرعة إلى المائدة أن يكون لديه ثقافة السلامة الغذائية أو مدرباً جيداً إذا كان دوره القيام بإعداد أو تخزين الطعام على وجه الخصوص، وذلك حرصاً على صحة أفراد المجتمع وتجنباً لحالات الوفاة الناتجة عن التسمم وكان يمكن تجنبها.

وفي إطار التوعية نتناول هذه الإجراءات الأساسية التى يجب علينا جمعياً أن نكون على علم بها وندرب أنفسنا لممارستها يومياً حفاظاً على صحتنا وتحسيناً لجودة الحياة وحتى لتحقيق عائد اقتصادي مثلاً بتقليل الإجازات المرضية ناهيك عن أن خطر الوفاة حقيقة مؤكدة.

وفي المقال الأول من هذه السلسلة نتناول مجموعة من القواعد الواجب اتباعها من أجل طعام آمن لأنه من المفترض أن يساعدنا الطعام على أن نكون أصحاء وليس لنكون مرضى في حالة عدم اتباع قواعد السلامة.

1- يجب غسل اليدين بالصابون (سواء صلباً أو سائلاً) قبل إعداد الطعام وأحياناً أثناء إعداد الطعام بخاصة في حالة التعامل مع الأطعمة النيئة مثل اللحوم والأسماك والبيض والمنتجات الحيوانية عامة ثم قررنا التعامل مع غذاء مطبوخ أو إعداد السلطات مثلاً فيجب غسل اليدين بالصابون عند التحول من عملية إعداد غذاء نيئ إلى غذاء آخر.

2- غسل اليدين بالصابون دائماً بعد الذهاب للحمام.

3- غسل وتجفيف أدوات التعامل مع الأطعمة مثل السكاكين والشوك والأطباق والأكواب وغيرها، فيجب أن تكون مغسولة بالماء والمنظف وأن تكون جافة.

4- حماية أماكن إعداد الطعام من الحشرات والآفات أو أي حيوانات منزلية.

5- عدم وضع أدوات (ملعقة أو مغرفة مثلاً) مبللة في غذاء إذا كنت ترغب في تخزين الباقي منه.

6- فصل الأغذية المطبوخة عن الأغذية النيئة، فلا يجب ترك الأغذية غير المطبوخة مثل المنتجات الحيوانية تلامس الفواكة والخضروات التى سوف تؤكل نيئة، وهذا يتطلب عدم استخدام الأدوات نفسها فى تقطيع اللحوم مثلاً ثم تقطيع السلطات إلا إذا تم غسلها بمنظف وتجفيفها.

7- يجب طبخ المنتجات الحيوانية حتى تصل الى درجة 70 درجة مئوية على الأقل فى الداخل بمعنى أنه يكفي إذا وصلت درجة الحرارة 70 درجة مئوية في داخل قطعة اللحم لضمان استوائها وخلوها من أى مسببات للأمراض، وهذا يمكن مراقبته والتأكد من تمام الطبخ بالخبرة إن لم يتوفر ترمومتر، مع مراعاة عدم وجود أي لون قرمزي أو قريب من لون الدم مثلاً فى داخل قطع المنتجات الحيوانية وليس الاهتمام بالسطح الظاهري فقط، فقد يكون الجزء المطبوخ محترقاً من الخارج لكن غير ناضج في الداخل بخاصة إذا تم الطبخ من التجميد مباشرة.

8- تخزين الطعام المطبوخ في عبوات تخزين مغلقة حتى لا يختلط الطعام النيئ بالمطبوخ داخل الثلاجة.

9 - عدم ترك الطعام بعد الطبخ في درجة حرارة الغرفة أكثر من ساعتين، ويجب تخزين الطعام في الثلاجة فى خلال ساعتين من طبخه، على أن يتم الاستهلاك فى خلال ثلاثة أيام مع مراعاة أن تكون درجة الحرارة داخل الثلاجة أقل من 5 درجات مئوية في معظم الأوقات.

10 - بالنسبة لمن يعمل فى مطعم، بعض الأطعمة تقدم ساخنة وبعضها يقدم بارداً فالذي يقدم ساخناً لا بد أن يحفظ طوال الوقت على درجة أعلى من 60 درجة مئوية طالما تقدم منه، وبعد 7 ساعات لا يجوز تخزين الفائض أو استهلاكه، أما الطعام الذي يقدم بارداً، كالسلطات مثلاً يجب أن يظل في درجة حرارة أقل من 5 درجات مئوية طوال فترة الاستخدام أو تقديمه للزبائن أيضاً في مدة لا تزيد عن 7 ساعات وعدم استهلاك الفائض.


منطقة الخطر فى تخزين الغذاء حيث يجب تجنب تخزين الطعام في هذا المدى (5-60 درجة مئوية) أكثر من ساعتين.

11- حتى نكون اقتصاديين ولا نضطر للتخلص من الطعام وفي الوقت نفسه نتجنب التسمم الغذائى علينا الإعداد من الطعام فقط ما سوف نستهلك خلال 7 ساعات وفي درجة حرارة كما في النقطة السابقة أو تخزين الطعام خلال ساعتين في الثلاجة لتقديمه لاحقاً بعد التسخين، وكذلك الحال إذا كنا في المنزل ولدينا فائض نريد استهلاكه فى وقت لاحق أو في يوم آخر.

وللحديث بقية حتى نتجنب حالات التسمم الغذائي الخفيفة منها والخطيرة، فكلها تخضع لقواعد السلامة نفسها لحسن الحظ.

* أستاذ مساعد التغذية والصحة بجامعة صوفك، المملكة المتحدة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق