عمر بوفوس: متطلبات الأمن والأمان تخضع لتأثيرات الحضارة والتطور - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/20/2023

عمر بوفوس: متطلبات الأمن والأمان تخضع لتأثيرات الحضارة والتطور

مشاهدة
عمر بوفوس 

عمر بوفوس *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

تاريخياً، كان مفهوم الأمن والأمان لدى الشباب العربي في البدايات متأثراً بنشوء بعض الدول العربية، فيما بعضها الآخر خرج لتوه من استعمار غاشم، والهدف المعلن آنذاك هو بناء كيان واحد للدولة، مما صنع فكرة الأمن بمفهومه المادي، وكان أهم متطلباته هو توفير مناخ فيه حماية من أي ضرر معنوي أو جسدي ينتج عنه إحساس بالأمان ويمنع أي إخلال بالنظام العام أو ضرب لقيم الوحدة ولكن مع دخول الألفية الجديدة تغير كل شيء.

تتجسد أهم متطلبات الأمن والأمان لدى الشباب العربي المعاصر في مفهوم أسميه بمفهوم الفرصة، بمعنى أدق أن الشباب العربي حالياً متطلبات الأمن لديه تتركزعلى الوجود في ظل بيئة توفر له فرصة عمل مناسبة تخول له القدرة على تحقيق ذاته مادياً ومعنوياً ولذلك فإن الأمن هنا يكون بالدرجة الأولى أمناً اقتصادياً يضمن له دخلاً محترماً يبني عليه أمانه الاجتماعي والنفسي والاقتصادي؛ بل حتى أمان محيطه العائلي، كما يتجسد في الوجود ضمن طبقة اجتماعية متوسطة أو طبقة أعلى لو كان بالإمكان.

ومن هذا التحليل يمكن الفهم أن متطلبات الأمن لدى الشباب العربي حالياً مختلفة عن الأزمنة السابقة، ووحدها منظومة متكاملة من مجتمع فرص العمل وإطار عمل شامل يسمح له بالتطور والتطوير والعيش في ظل القيم الحديثة من مفاهيم كالحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية ومفهوم الحياة الخاصة، وكل هذا هو ما يسمح للشاب بالوصول إلى أمنه الخاص به، وضمان حالة أمان مجتمعية مستقرة ومحفزة ودائمة.

متطلبات الأمن والأمان بالنسبة للشباب العربي تبقى دوماً متغيرة ومختلفة من جيل إلى جيل فهي تخضع لتأثيرات الحضارة والتطور التكنولوجي والبشري والثقافي التي تعيشها المجتمعات العربية، ولذلك فبشكل توقعي فإن الأجيال المقبلة من الشباب العربي ستجد نفسها حتماً في دائرة الأمن المعلوماتي والأمن البيئي.

* كاتب قصص وروايات، المغرب


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق