مواقع التواصل المصرية تحتفي بسوداني فقد ذراعه لإنقاذ امرأة وابنتها - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/22/2023

مواقع التواصل المصرية تحتفي بسوداني فقد ذراعه لإنقاذ امرأة وابنتها

مشاهدة
الشاب السوداني بالمستشفى الجامعي بأسيوط

القاهرة: باث أرابيا

احتفى المصريون على مواقع التواصل الاجتماعي بشجاعة شاب سوداني فقد ذراعه عندما قفز من قطار متحرك لإنقاذ سيدة مصرية من تحت عجلات القطار في محطة أسيوط (400 كيلو متر جنوب القاهرة)، مطالبين بإكرامه وتكريمه وتوفير الرعاية له، حيث يرقد حالياً بالمستشفى الجامعي في أسيوط.

وقال الشاب السوداني ويدعى أحمد المدثر إنه كان يستقل القطار المتجه من القاهرة إلى محافظة أسوان عندما توقف القطار في محطة أسيوط ورأى السيدة المصرية وابنتها لدى نزولهما من القطار لشراء بعض الأغراض من أحد الأكشاك في المحطة، وفي الأثناء بدأ القطار بالتحرك فهرولت السيدة وابنتها للحاق بالقطار فقفز ليحميها حتى لا تسقط تحت عجلات القطار وأمسك بيد الفتاة وساعدها على الصعود على القطار، ولكن لم تتمكن السيدة من اللحاق بالقطار وسقطت خلال المحاولة على ظهرها في مسار القطار، ما أدى لبتر ذراعه وبتر ذراع السيدة وقدمها، وأكد الشاب السوداني أنه غير نادمٍ على ما فعله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق