رامز الشيشي: تفعيل الجهود لأمن الشباب العربي استثمار لا بد منه - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/17/2023

رامز الشيشي: تفعيل الجهود لأمن الشباب العربي استثمار لا بد منه

مشاهدة
رامز الشيشي

رامز الشيشي *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

إن إمكانات الشباب العربي هائلة وغير مستغلة، ومع مزيج من الطاقة والرغبة في إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات العربية، يتمتع الشباب العربي بالقدرة على تشكيل مستقبل مجتمعاتهم وبلدانهم، فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم! ومع ذلك، فإنه من أجل تحقيق هذه الإمكانات بشكل كامل، فمن الأهمية بمكان أن يُزوَّدوا ببيئات آمنة ليزدهروا فيها.

وفي هذا السياق، هناك بعض الأطر النظرية التي يمكن تطبيقها في هذا المقال على ضرورة الاستثمار في أمن الشباب العربي، أحد هذه الأطر هو تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات، فيرى أنه على الأفراد تلبية احتياجاتهم الفسيولوجية والسلامة الأساسية قبل أن يتمكنوا من التركيز بشكل كامل على تحقيق الذات. وفي حالة الشباب العربي، هذا معناه أنه يجب أن يشعروا بالأمان الجسدي والعاطفي حتى يتمكنوا من التركيز على تطورهم الشخصي والمهني.

إطار نظري آخر يمكن تطبيقه؛ لضمان سلامتهم وأمنهم وهو إطار العلاقة بين الحكومة والشباب، صُمم هذا الإطار لفهم وتحليل العلاقة بين الحكومات والشباب، فهناك أربعة أنواع من العلاقات: الصراع، والتجاهل، والأبوية، والشراكة. تتميز علاقة الصراع بالتوتر وعدم الثقة المتبادلة بين الحكومات والشباب، في حين أن علاقة التجاهل تتسم بعدم الاهتمام من جانب الحكومات تجاه قضايا الشباب. وتنطوي العلاقات الأبوية على اتباع الحكومات نهجاً تنازلياً "سلطوياً" إزاء قضايا الشباب، في حين تتسم علاقات الشراكة بالاحترام المتبادل والتعاون. فمن خلال العمل نحو نموذج الشراكة، يُمكن للحكومات أن تفهم بشكل أفضل احتياجات ومخاوف الشباب العربي والعمل معهم لخلق بيئات آمنة تدعم تنميتهم ورفاههم.

بجانب ذلك، يجب تحسين فرص الحصول على التعليم، وتقديم الدعم للصحة العقلية والجسدية، ومعالجة قضايا مثل العنف القائم على النوع الاجتماعي والتمييز. ومن المهم أيضاً إشراكهم في عمليات صنع القرار التي تؤثر على حياتهم؛ لأن ذلك يمكن أن يساعد في تمكينهم ومنحهم شعوراً قوياً بالمسؤولية.

وختاماً، لا يمكن إنكار قوة الشباب العربي. فمن خلال تهيئة ظروف آمنة ومأمونة لهم للازدهار، يمكننا مساعدتهم واستثمار إمكاناتهم غير المستغلة.

* بكالوريوس علوم سياسية، مصر


هناك 6 تعليقات:

  1. غير معرف1/17/2023

    واقعي وموضوعي

    ردحذف
  2. أحمد يوسف1/21/2023

    الإطار النظري الخاص بالعلاقة بين الحكومة والشباب مكمل لاطار ماسلو الهرمي.للاسف الشباب العربي يفتقر إليهما.

    ردحذف
  3. Medhat Yousry1/23/2023

    مقاربة تنظيرية واقعية نتمنى فعلا استثمارها في واقع الشباب العربي

    ردحذف
  4. أحمد محمد1/23/2023

    النظم العربية لا اري لا اسمع لا اتكلم. إمكانات شباب دول عربية عديدة في اضمحلال بسبب حالات عدم التوازن النفسي والبطالة المرتفعة

    ردحذف
  5. John nagy1/28/2023

    الشباب العربي عازم وقادر على كل شئ فعلا أين الاستثمار فيه .. لا يوجد

    ردحذف
  6. عبدالواحد محمد2/01/2023

    بالتوفيق إن شاء الله الصديق العزيز رامز

    ردحذف