شذى خليل: أساليب تعزيز الأمان لدى شبابنا العربي - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/25/2023

شذى خليل: أساليب تعزيز الأمان لدى شبابنا العربي

مشاهدة
شذى خليل

شذى خليل *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

يُوضع الشباب العربي ضمن نطاق الخطر، في عالم متنام إلى حد كبير؛ بسبب عدم الحصول على وعي إنساني واجتماعي وأكاديمي حول أمن البيئة المحيطة وأمن مواردها المتجددة وغير المتجددة.

الخوف من الانهيارات الاقتصادية والتعليمية والبيئية؛ يثير زوبعة من التساؤلات حول إمكانية توافر فرص عمل كافية للشباب وسط قلة الأعمال التي بدأ قسم منها يندثر لتظهر أعمال وتحديات أكبر.

هذا الصراع الحياتي حول فكرة تأمين متطلبات الحياة، يقوض إمكانية توفير الأمان لقسم كبير من الشباب العربي. على هذه الحال يجدر بنا تبني أساليب كثيرة في سبيل توفير الأمن المطلوب:

على سبيل المثال؛ الحد من تلوث البيئة متمثلاً بالتشجيع على زيادة الغطاء النباتي سواء في الأماكن العامة أو حول المعامل من أجل تقليل نسب التلوث التي يتعرض لها الشاب العامل.

- استغلال الطاقة الشمسية كطاقة بديلة، نظيفة، ومتجددة، وتعد أفضل من الطاقة التي تنتج عن مشتقات النفط.

- بناء نظام تعليمي حقيقي قائم على استثمار البيئة بشكل أفضل.

- تربية الحس الإنساني لدى الطفل العربي؛ فهذا من شأنه خلق جيل رافض للنزاعات التي تخرب المستقبل.

- توفير فرص عمل لفئات الشباب بمختلف أعمارهم، من خلال دراسة شاملة حول متطلبات السوق ونسبة الشباب في البلاد العربية ودراسة توجهاتهم، وفرز الأعمال وفق آلية الدراسة التي يقوم بها مجموعة من الخبراء الاقتصاديين.

- رفض العادات الاجتماعية التي تخلق ثغرة كبيرة بين الرجل والمرأة مثل:
* الزواج المبكر.
* عدم تحديد النسل.
* عدم الاهتمام بتعليم الفتاة.
* عدم إشراك المرأة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
* عدم تحقيق توازن نفسي يحقق تعاملاً مستقبلياً مثمراً بين الرجل والمرأة.

- يجب إشراك الشباب في وضع أسس حقيقية لبناء مجتمعاتهم، وتمكينهم من وضع أحلامهم قيد التحقيق من خلال:

* توفير قروض مصرفية تناسب دخلهم الشهري أو السنوي.
* متابعة سير أعمالهم ومشاريعهم خطوة بخطوة، مع تقديم الاقتراحات المناسبة.
* إرساء مفهوم الجماعة لا الفرد، من خلال القيام بندوات تثقيفية مدروسة يشارك في تقديمها الشباب.


- استغلال الإعلام في التوعية بكل ما سبق والتشجيع على إبداء الآراء من أجل الوصول إلى صيغة عمل يمكن أن تتأقلم مع متغيرات الحياة في المستقبل.


* بكالوريوس تربية، مهتمة بالكتابة، سوريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق