مرح الشاطر: الأمن والأمان الفردوس المفقود - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/20/2023

مرح الشاطر: الأمن والأمان الفردوس المفقود

مشاهدة

 

مرح الشاطر

مرح الشاطر *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

على شاطئ تعانقه جبال يكسوها ثوب أخضر، سكينة تكتنف المكان وسلام يعم الجسد وعينان ترقبان الغد بأملٍ لا يكدر صفوه شيء، هل لحياةٍ كهذه من سبيل؟

لنَحُلَّ لغز هذا الجو الساحر علَّنا نجد معالم طريق تقودنا إلى الهدف المنشود.

الأرض موطننا الذي نعيش فيه، لا قرار لنا بغير استقرارها، والحفاظ عليها من أهم متطلبات الأمن في العالم.

لذلك يجب إيقاف الجرائم التي ترتكب في حق كوكبنا، وعلى البلاد العربية أن تحثَّ الخطى في هذا الدرب فهي متأخرة جداً، ويلزم أن يكون هذا الهدف الذي تسعى لتحقيقه الحكومات كافة.

كي يطمئنَّ الإنسان ويشعر بالأمان لا بد أن تتوافر العوامل الأساسية لبقائه من غذاء وماء وسكن، فهي الأرضية الصلبة التي تبنى عليها قلعة الأمن الحصينة وبدون أي منها ينهار البناء، والاستقلالية في توفيرها تضمن تحقيق أمن راسخٍ طويل الأمد.

الأمن الغذائي والمائي في العالم العربي يحتاجان الكثير لتحقيقهما ونشر الوعي عن ترشيد الاستهلاك ومشاريع التنمية المستدامة.

بالعمل على توفير الأفضل للشباب من المساكن وفرص العمل وخدمات التعليم والصحة نخلق جواً آمناً ومثالياً لإنتاج جيل متعلمٍ معافى يعوَّل عليه في تحقيق أمنٍ بعيد المدى.

لكن كيف ننعم بالسكينة!.. أتجتمع السكينة والحرب في مكان واحد؟.. كيف نحقق سلاماً عجزت عنه المواثيق الدولية والاجتماعات الاستثنائية كلها؟

الحل باختصار "عدلت فأمنت فنمت".

العدل هو التربة التي تنبت فيها بذور الخير فتعطي شجرة أمنٍ تجود بظلالها الوارفة على المجتمعات، فما إن يحتضن العدلُ المجتمع ويتغلغل في وجدان أفراده حتى يثمر التزاماً بالواجبات وتحصيلاً للحقوق فتتلاشى الضغائن وتنخفض معدلات الجريمة وتتوافر ظروف الإبداع فيَرْفُل المجتمع بالأمن والأمان، كما تزول أسباب الحروب بين الدول وتتآخى الشعوب.

بالعدل سيصبح حق "الفيتو" صولجاناً بيد رئيس تنتخبه نخبة شعوب العالم وتردفه بمواقفها بتصويت أسرع من وسائل التواصل الاجتماعي وأكثر مصداقية من الكثير من السياسيين فتصير الكلمة العليا للإنسان لا للمصالح.

* بكالوريوس هندسة معلوماتية، سورية مقيمة في مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق