الإضاءة الليلية تتسبب في اختفاء النجوم من السماء - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/25/2023

الإضاءة الليلية تتسبب في اختفاء النجوم من السماء

مشاهدة

باريس: فابيولا بدوي

(يتزايد التلوث الضوئي في السماء بشكل أسرع من المتوقع) هذا هو ما خلصت إليه أحدث الدراسات الفيزيائية الفلكية في ألمانيا التي استندت إلى 50 ألف ملاحظة، حيث تأكد لدى القائمين عليها من أن اختفاء النجوم يتزايد بمعدل 10 في المائة سنويا، فعلى سبيل المثال إذا كان هناك 250 نجمة مرئية في مكان ما، فسيكون هناك مائة فقط بعد ثمانية عشر عاما.

وتشرح الدراسة أنه بعدما انتشرت في شوارعنا الإنارة بشكل كبير وطوال الليل، فإن النجوم تتلاشى. فهذه الإضاءة الاصطناعية تسمح للأنشطة البشرية بالاستمرار حتى بعد حلول الظلام وهو ما نتج عنه عواقب وخيمة على البيئة. هكذا سلطت دراسة نُشرت هذا الأسبوع في مجلة (العلم) الضوء على الصلة بين الإنارة الليلية واختفاء ظهور النجوم في السماء.

هذه الدراسة الحديثة والصادمة قام بها فريق من العلماء بقيادة، عالم الفيزياء الفلكية في مركز الأبحاث الألماني لعلوم الأرض، كريستوفر كيبا، من خلال تحليل ما يزيد قليلا عن 50000 ملاحظة بالعين المجردة لسماء الليل، تم جمعها من عام 2011 إلى عام 2022 من قبل مواطني العالم كله كجزء من برنامج علوم المواطن المسمة (ذا جلوب في الليل)، ليتأكد علاقة تسليط الضوء ليلا بزيادة واضحة فيما يطلق عليه التلوث الضوئي على مدى الـ 12 عاما الماضية.

المفاجأة أنه حتى الآن، وبخلاف هذه الدراسة يراقب الباحثون هذه الظاهرة باستخدام أقمار صناعية تقيس الضوء المنبعث من المستوطنات البشرية من الفضاء، إلا أن القيود الفنية لهذه الطريقة قد أدت إلى التقليل من حجم الظاهرة وسرعة تطورها.

إلا أن الدراسة من خلال الرصد البشري وبناء على الملاحظات المباشرة أمكنها رصد أن اختفاء النجوم سيزداد بنحو 10٪ سنويا، بينما قدرت قياسات الأقمار الصناعية هذا المعدل بـ 2٪.

من جهة أخرى تخلص الدراسة إلى أن الانتقال إلى الضوء الأزرق في إنارة الشوارع قد يكون سببا في تطور ظاهرة اختفاء النجوم، حيث يفترض رئيس فريق البحث، كريستوفر كيبا، أن مدى نمو هذا التلوث بشكل سريع جدا لا يتسارع من فراغ، بل من خلال مصادر جديدة إلى جانب عامل آخر يسهم في هذه الظاهرة، يرجع بشكل مباشر إلى تطور طبيعة الإضاءة المستخدمة في غالبية بلدان العالم خلال العقد الماضي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق