محمد سليمان الخوالدة: نحو بناء المواطن الآمن الصالح - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/18/2023

محمد سليمان الخوالدة: نحو بناء المواطن الآمن الصالح

مشاهدة
محمد سليمان الخوالدة

محمد سليمان الخوالدة *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

كَثِيراً ما نسمع عن مُصْطَلَح مُهِمّ وعميق وَيَتَعَدَّى هَذَا الْمَفْهُوم أَي حَصْر لَه لكثرة تَشَعُّبِه.

متطلبات الْأَمْن وَالْأَمَان الَّتِي يَحْتَاجُهَا الشَّبَاب الْعَرَبِيّ، هِي متطلبات عقدية صَحِيحة تَعْتمِدُ عَلَى الْأَدْيَانِ السَّمَاوِيَّةِ وتنطلق لِلْمُجْتَمَع دُونَ أيِّ مُغالاة أَوْ انْحِرَافِ عقدي، وَالدِّين الْإِسْلَامِيّ السَّمْح خَيْر مِثَال عَلَى ذلك فَهُوَ دَيْنٌ يَقُومُ عَلَى بِنَاء الْمَوَاطِن الصَّالِح الَّذِي يَهْتَمُّ فِي بِنَاءِ مُجْتَمِعه فِي أَحْسَنِ حَال، وتبتعد عَنْ كُلِّ ما يدعو إِلَى هَدْمِ هَذَا الْمُجْتَمَعُ.

ثُمّ متطلبات حياتية مَعِيشَة ترتكز عَلَى رَفَاهِيَة الْفَرْدِ فِي الْمُجْتَمَعِ وَتَدْعُو إِلَى إيصَالِ الْفَرْد إلَى مَفْهُومِ الْعَيْش الكريم الَّذِي يَنْعَكِس بِالتَّالِي عَلَى الْمُجْتَمَع الَّذِي يَتَمَيَّزُ بالتكاتف وَالتَّعَاوُن والبناء وَمُحَارَبَة معوقات الْحَيَاة مِثْل الْفَقْر والجوع والمرض وَالكَوارِث مما ينتج عَنَّا فِي نِهَايَةِ الْمَطَاف فَرْد بِنَاء مِعْطاء مُتَكاتِف يَسْعَى إلَى بِنَاءِ مُجْتَمِعَه ويقاوم كُلّ فِكْر هَدّام بَعْد إشْبَاع رَغَبَاتِه بما هو صَحِيح بَعِيداً عَنْ أَيِّ مغالاة أَوْ انْحِرَافِ.

* كاتب وقاص، الأردن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق