مريم عيسى الشيخ: متطلب أمني وحيد اسمه الأمل - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/21/2023

مريم عيسى الشيخ: متطلب أمني وحيد اسمه الأمل

مشاهدة
مريم عيسى الشيخ

مريم عيسى الشيخ *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

"كيف أشرح؟

أنا لا أمتلك وقتاً للصراخ

اسلخوني من كياني

كيفما كان انسلاخ.."

بعض الأوطان فوهات براكين مائلة، وأنا الذي لا أمتلك حق امتلاك الخف، مملوء من أخمص قدمي إلى ناصيتي بالرعب ومملوك له، لا أسمع صوتي فضلاً عن صراخي.. هكذا ينبغي لي أن أكون.

بعض الأوطان صحراء كبرى مهجورة، جافة، باردة، أرتجف فيها كَرمشٍ مبتور لَفَظَهُ الهلع.. هكذا ينبغي لي أن أشعر.

بين المد والجزر توجد ظلالٌ تشبهني، على حافة الغرق أو النجاة، بين الوصول أو التيه.. مسمّر بين الخيارات وكلها تشبث أو اقتلاع. في كل هذا الاهتياج عندي ذراع متعبة وجذوري قصبات تشخب.. هكذا ينبغي أن أعيش.

مذ ولدت بلغتُ سن اليأس وأُلقِمتُ سمفونية إني جرمٌ صغير ولم يكملوها.

كيف لي أن أقول ببساطة أن:

تُرجعوا لي "صوتي" كي أصرخ..

تعيدوا "ثقلي" كي لا أرتعد..

تغرسوا "عنفوان عروبتي" في عمق أرضها الدافئة..

أرجعوا كل ذلك.. أرجعوا مصاديق الأمل

بخفة الكلمات الثقيلة.. كل كياني العربي يطالبكم بمطلبه الأمني الوحيد، وصكّ الأمان العظيم: "ألا تنزعوا مني الأمل".

كيف أشرح أن لا شيء في العالم أكثر رعباً من أن يفقد العربي الأمل!

* بكالوريوس إدارة اللوجستيات العالمية، البحرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق