د. شريف شلال: نحتاج إلى مثلث الأمان النفسي ومثلث الأمن المجتمعي - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/16/2023

د. شريف شلال: نحتاج إلى مثلث الأمان النفسي ومثلث الأمن المجتمعي

مشاهدة
د. شريف شلال 

د. شريف شلال *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

بالفعل نشعر بالغربة، بعدم طمأنينة، بالخوف من المستقبل، نحن نعيش في زمان انتشرت فيه الحروب التي تعكس شخصية عالمية مضطربة بالفعل.

إنني بوصفي شاباً عربياً مسلماً يطمح لإعادة بناء الحضارة الإسلامية الحديثة أجد أنه لا بد أن نرصد ونحلل هذا الاغتراب الإنساني الشامل الذي يكمن في وجدان الشباب العربي، ومن ثم يمكننا أن نعالج هذا الاغتراب بأقوى حصون الأمان والأمن.

فما نحتاجه لبناء حضارتنا هو أن ندشن مثلث الأمان الداخلي والنفسي لدى تركيبة الشاب العربي، وهذا بدوره سوف يؤدي إلى تدشين مثلث الأمن الخارجي والمجتمعي في محيطنا.

مثلث الأمان الداخلي هو ما يكون الإنسان ويصقل شخصيته منذ الطفولة، وهو ثلاثية الدين والأسرة والتعليم.

1) الدين: نحتاج لخطاب ديني جديد قائم على الحب والترغيب بعيداً عن الأسلوب التهديدي  في الدعوة.

2) الأسرة: ما أحوجنا لدفء حقيقي للعلاقات الإنسانية ومشاعر الرحمة والحب بين الآباء والأبناء، بعيداً عن القسوة في التربية.

3) التعليم: لا بد من تطوير منظومة المدرسة والجامعة ليعتمد التعليم على المناقشة والحوار بعيداً عن التلقين والحفظ وما يؤدي إليه من التوتر في المذاكرة.

إن بناء الأمان الداخلي لدى الشباب العربي سوف يؤدي إلى إنتاج فرد عربي جديد، فرد قوي منافس والأهم سوي، فيؤدي ذلك إلى بناء مثلث الأمن الخارجي.

 الأمن المجتمعي وهو:

1) العمل: نحتاج لنوعية جديدة من رواد الأعمال والمديرين من ذوي الفكر المستنير القائم على روح الفريق والمشاركة.

2) الاقتصاد: نحتاج إلى رأسمالية متزنة تحافظ على صمام أمن المجتمع وهو الطبقة الوسطى.

3) السياسة: نطمح لمشاركة فعالة من الشباب في العملية السياسية.

لذلك أختم كلامي بخير الكلام وهو قول الله تعالى: (فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون) (81). سورة الأنعام.

فالشباب العربي أحق بالأمان والأمن، فهم الأمل لمستقبل البشرية.

* صيدلي وباحث في العلوم الإنسانية ومحاضر ومؤلف كتب، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق