فاطمة محمد: الإبداع يبدأ من الشعور بالأمان - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد


1/21/2023

فاطمة محمد: الإبداع يبدأ من الشعور بالأمان

مشاهدة
فاطمة محمد

فاطمة محمد *

(مسابقة متطلبات الأمن والأمان التي يحتاجها الشباب العربي)

وهبنا الله تعالى نعمة الأمن والأمان، فبدونها لا نعيش حياة مستقرة، والجميع يحتاج إليها.

إلا أن مفهوم الأمن والأمان مختلف من إنسان لآخر ومن شاب لآخر، فمنهم من يرى أن الأمن والأمان يعني المال والثروة، ومنهم من يرى الأمان في العائلة والأسرة (زوجة وأب وأم وابن وهكذا)، ومنهم من يرى أنه في حب الناس له، ومنهم من يرى أنه المسكن، ومنهم من يرى أنه السلطة والمنصب، ومنهم من يرى أنه في التعلم.

إلا أنه في النهاية محور الحياة فعند شعور الشاب بالأمن والأمان تجده يشعر بالاستقرار وذلك يجعله يفكر في مستقبله بشكل أفضل ومن ثم يجعله مبدعاً منتجاً.

ولكن عند عجز الشاب عما يحقق له الأمن والأمان تجده مشتتاً غير قادر على السير نحو هدفه، بل قد لا يقدر على تحديد هذا الهدف أصلاً، فتجده يبحث عن الأسهل، فيبحث عن المال، أو التعلم، أو يبحث عن الدفء الأسري وهكذا.

إلا أنه قد يتبادر إلى أذهاننا سؤال مهم: كيف لنا أن نعرف ما يريده الشباب ليشعر بالأمن والاسقرار؟

الحوار أولاً:

نعم الحوار مع الشباب يجعله يرى هدفه ويحدده ومساعدتنا لهم بمعرفة ما يريدون وإرشادهم لمحاولة الوصول إليها دون تعقيدات أو خروج عن الدين أو المبادئ.

ونصيحة لكل شاب: اكتب ما لديك من أفكار في ورقة، فعند إسقاطك لكل ما يدور من أفكار في الورقة، العين ترى والمخ يسجل، وعندها يبدأ بالترتيب ومن ثم التنظيم ومن ثم التنفيذ.

وأما ثانياً فهو التشجيع:

شجعه على الأفكار الصحيحة، شجعه على خوض التجربة، علمه أن الفشل مكسب، وليس كل فشل خسارة لأن الخبرة هي خوض التجربة ثم الفشل، وكيف نتعلم إذا فعلنا كل شيء على ما يرام؟

لا بد له من التجربة، ولنعلمه الصبر أيضاً عند الفشل فذلك يجعل منه شخصية صلبة تقوى على تحديات الحياة.

فعند اتباع المحورين السابقين يعرف الشباب مفهوم الأمن ويبدأ في تحقيق المستطاع منه، وعندها يتحقق الازدهار.
حفظ الله شبابنا جميعاً.

* بكالوريوس علوم، تخصص كيمياء خاصة، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق